telechargement

يشكك خبير الأعمال الفنية الفرنسى تاديه برات مدير قسم أساتذة الفن في متحف اللوفر الفرنسى في أن اللوحة المطروحة للمزاد من أعمال المبدع الإيطالي ليوناردو دافينشي، والتي كان مدير صالة المزاد تاجان قد حصل عليها من طبيب فرنسي على المعاش ونسبها للرسام الإيطالي، دون تمكن خبراء الفنون من التأكد بصورة قاطعة كونها لدافينشي، لتطرح ضمن مجموعة من اللوحات الفنية الأخرى كانت بحوزة الطبيب.

ويرجع تاريخ رسم اللوحة المرسومة بالقلم الرصاص – التي تصور القديس سباستيان مستندا على شجرة في منظر جبلي – إلى القرن السادس عشر، وكان تاجر للوحات الفنية قد قام بفحصها ليبين أنها منفذة باليد اليسري، التي غالبا ما نفذ الفنان الإيطالي بها العديد من أعماله الفنية، فضلا عن أن إمضائه على اللوحة كان مقلوبا، وهى إحدى الطرق التي استخدمها دافينش للتأكد من عدم تزييف أعماله. كما تم عرض اللوحة على كارمن بامنج مدير متحف المتروبوليتان الأمريكي الذي شارك في تنظيم معرض للرسام الإيطالي ليوناردو دافينشى في 2003، حيث أشارت إلى أن اللوحة تعود إلى عام 1478، وهى تمثل المرحلة الأخيرة في حياة الفنان، في محاولة من جانبها مساعدة معامل متحف اللوفر العريق من التحقق من كون اللوحة أصلية أم لا.

ومن المنتظر أن تعرض في متحف اللوفر في 10 جانفي2017، قبل طرحها للبيع في المزاد مع مطلع جويلية القادم.

 

Print Friendly