telechargement

دعا المخرج السينمائي شريف عقون إلى إعادة إنعاش العرض المسرحي وطنيا عبر استغلال قاعات دور الثقافة وذلك إلى جانب قاعات السينما المتوفرة حاليا (40 إلى 50 وحدة). وعلى هامش فعاليات المهرجان الثقافي الوطني للسينما الأمازيغية في طبعته  15 الذي تحتضنه ولاية تيزي وزو استدل المخرج بإحدى أعماله السينمائية التي عرضت بقاعة “الموقار” بالعاصمة مؤخرا الذي شاهده 3000 من عشاق الفن السابع قائلا “إذا ضربنا هذا العدد في مجمل مقاعد 50 وحدة عبر سائر الولايات و ذلك دون حساب طاقة قاعات دار الثقافة عبر سائر الوطن فإن المداخيل المرتقبة تحصيلها ستكون دون شك أكثر من مقبولة خاصة حين إضافة دعم الدولة للمنتجات الراقية التي تجلب الجمهور”، وأشار نفس المصدر إلى أهمية التفكير في خلق إطار قانوني من قبل الدولة لإجبار القنوات التلفزيونية عبر عديد البلدان باعتبارها شريكا لا يستهان بها في العرض والترويج للأفلام المحققة و ذلك لقاء مقابل مال. كما أبرز أهمية إنشاء مؤسسة سينمائية وطنية واحدة مستقلة عن وزارة الثقافة وبقية الهياكل البيروقراطية المستهلكة لميزانيات سنوية معتبرة دون جدوى  تتولى حصريا مهام “تسيير ومرافقة الإنتاج السينمائي المحترف والنوعي عبر الوطن”.

Print Friendly