%d8%b5%d8%af%d9%88%d8%b1-%d9%85%d8%b0%d9%83%d8%b1%d8%a7%d8%aa-%d8%b9%d8%a8%d8%af-%d8%a7%d9%84%d9%82%d8%a7%d8%af%d8%b1-%d8%a8%d9%84%d9%8a%d8%af%d9%8a-%d8%a3%d8%ad%d8%af-%d8%a7%d9%84%d9%86%d8%a7%d8%ac

صدر بالجزائر العاصمة رسميا كتاب “فيجبال الحرية” يتضمن مذكرات و شهادات عبد القادر بليدي المدعو “سي مصطفى” الذي يعتبر”أحد الناجين ضمن كوموندو علي خوجة”. وتم تقديم الكتاب الذي يعد مساهمة للتعريف بإحدى جوانب ثورة التحرير المجيدة المتمثلة في وحدة المحاربين للمنطقة الأولى للولاية التاريخية الرابعة خلال ندوة صحفية بحضور المؤلف و رفقاء السلاح و شخصيات ثورية  بارزة على غرار رابح زراري المدعو “الرائد عز الدين” و يوسف خطيب المدعو العقيد حسان قائد الولاية التاريخية الرابعة و لخضر بورقعة قائد الولاية التاريخية الرابعة و الضابط السامي لجيش التحرير الوطني و مسؤول التسليح و التموين العام لمنطقة الغرب خلال الثورة محمد بوداود و المجاهدة باية الكحلة و ناجين ضمن  كوموندو علي خوجة إضافة إلى إعلاميين و جامعيين. واغتنم عبد القادر بليدي هذه المناسبة لتخليد ذكرى الشهيد علي خوجة، داعيا كل من ساهم في تحرير الوطن إلى الحفاظ على الذاكرة الوطنية و نقلها للأجيال و إثرائها من خلال كتابة التاريخ و تخليد ذكرى الشهداء.

ويحوز عبد الملك مرتاض على أكثر من 70 كتابا في النقد والرواية وكذا دراسات أدبية ستبقى شعلة موقدة تنير درب الباحثين في الحقل الثقافي، ومن مؤلفاته “نهضة الأدب المعاصر في الجزائر” و”نظرية اللغة العربية” و”نظرية النقد” و”النص الأدبي من أين وإلى أين” كما ألف روايات ومجموعة قصصية ومسرحيات. وقد كان عبد الملك مرتاض الذي نال كثير من التكريمات على مستوى العالم العربي أول مدير للثقافة بوهران (1980-1983) وأستاذا بقسم اللغة العربية وآدابها بجامعة وهران 1 “أحمد بن بلة” ورئيسا سابق للمجلس الأعلى للغة العربية كما كان عضوا في لجنة التحكيم لمسابقة شاعر المليون المنظمة في أبو ظبي (الإمارات العربية المتحدة).

Print Friendly