%d8%b9%d8%b1%d8%b6-%d8%a7%d9%84%d8%aa%d8%ad%d9%81%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%a3%d8%ab%d8%b1%d9%8a%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d9%86%d8%ac%d9%85%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%b3%d8%a7%d8%b7%d8%b9%d8%a9-%d9%81%d9%8a-2017

سيتم عرض المنحوتة الأثرية “النجمة الساطعة” للنحات الفرنسي فيليكس موريس شاربونتي (1858-1924) بالمتحف العمومي الوطني بتبسة بعد ما كانت مخبأة منذ العام 1990 حسب ما علم من إدارة المتحف. وأضاف ذات المصدر بأن هذه المنحوتة النادرة سيتم عرضها للجمهور بعد تنظيفها ومعاينتها من طرف خبراء وتخصيص مكان لعرضها بالمتحف ما سيمكن زوار المتحف من الاطلاع عليها. وتعتبر منحوتة “النجمة الساطعة” تحفة نادرة للنحات الفرنسي شاربونتي الذي قام بنحت اثنتين منها فقط الأولى بساحة تيفاست بتبسة سنة 1897 وشبيهتها الثانية أو نسختها الثانية بالعاصمة الدانماركية كوبنهاغن. و استعمل الفنان الرخام الأبيض في صناعة هاتين المنحوتتين وتحمل هذه التحفة الأثرية مواصفات امرأة منحوتة بدقة عالية بطول مترين و وزن يفوق 13 قنطارا وتحمل بقاعدتها اسم النحات وتوقيعه بالإضافة إلى تاريخ نحت هذه التحفة، وحسب نفس المصدر فإن إدارة المتاحف وبعد محاولة قطع هذه المنحوتة إلى نصفين وسرقتها العام 1990 قامت الإدارة بإخفائها داخل مرآب بالموقع الأثري “المسرح المدرج”، موضحا بأن هذه التحفة بقيت محافظة على كامل مواصفاتها بعد خفضها وإخفائها.

 

Print Friendly