%d9%88%d8%b2%d9%8a%d8%b1-%d8%a7%d9%84%d8%ab%d9%82%d8%a7%d9%81%d8%a9-%d8%b9%d8%b2-%d8%a7%d9%84%d8%af%d9%8a%d9%86-%d9%85%d9%8a%d9%87%d9%88%d8%a8%d9%8a

أعلن وزير الثقافة السيد عز الدين ميهوبي أنه سيتم “عما قريب” التوقيع على اتفاقية شراكة بين المركز الوطني للبحث في الآثار و معاهد علم الآثار في الجزائر، وأضاف الوزير في لقاء مع الصحافة في ختام زيارة عمل و تفقد قام بها إلى ولاية جيجل بأن هذه الاتفاقية من شأنها أن تشجع على الأبحاث في علم الآثار لاسيما في مجال الحفريات الوقائية.كما  ستمكن هذه الاتفاقية من بروز “كنوز ما تزال مدفونة و تثمينها” ما سيسهم في إثراء المتاحف على الصعيد الوطني و تسليط الضوء على الآثار المدفونة لعديد مناطق الوطن. وبعد أن أكد على أن دائرته الوزارية تعمل على المحافظة و تثمين المواقع الأثرية أبرز السيد ميهوبي دور المواطنين في حماية الذاكرة الجماعية، داعيا إلى تلقين الشباب على الخصوص ثقافة حماية هذه المواقع التي تشهد عن عديد الحضارات التي تعاقبت على أرض الجزائر.

        ضرورة الحفاظ على المواقع الأثرية دون إعاقة المشاريع التنموية

وجدد وزير الثقافة السيد عز الدين ميهوبي التأكيد على ضرورة الحفاظ على المواقع الأثرية دون إعاقة سير إنجاز المشاريع التنموية. موضحا بأنه حان الوقت للعمل على المساهمة في التنمية من خلال “حلول عملية” ستسمح بحماية هذه المواقع الأثرية و ذلك “بعيدا عن أي عمل ارتجالي بإمكانه عرقلة المشاريع التنموية”. وبعد أن أكد عزم الدولة على تجسيد مخططات الحفاظ على المواقع الأثرية و تثمينها دعا الوزير إلى إيجاد “بدائل” لتثمين أجزاء هامة من تاريخ البلاد من خلال “فتح المجال” أمام المشاريع التنموية المنتقاة عبر مختلف المناطق.

 

Print Friendly