%d9%85%d8%ad%d9%85%d8%af-%d8%a7%d9%84%d8%b7%d8%a7%d9%87%d8%b1-%d8%a7%d9%84%d9%81%d8%b1%d9%82%d8%a7%d9%86%d9%8a

اختتمت فعاليات الطبعة الـ11 للمهرجان الدولي للموسيقى الأندلسية و الموسيقى العتيقة الذي خصص لذاكرة أسطورة المالوف  محمد الطاهر الفرقاني الذي توفي في 7 ديسمبر الفارط عن عمر ناهز 88 عاما بعد حفل جرى بحضور جمهور غفير.

وبهذه المناسبة تم تكريم عميد المالوف محمد الطاهر الفرقاني على خشبة أوبيرا الجزائر بوعلام بسايح من طرف وزير الثقافة السيد عز الدين ميهوبي والفنانين الذين أحيوا حفل الاختتام لمهرجان الجزائر الـ11 عبر عروضهم المختلفة. وشاركت في هذا المهرجان الذي افتتح يوم 20 ديسمبر المنصرم إضافة إلى الجزائر حوالي عشرة بلدان أخرى إضافة إلى تنظيم المتلقى الثاني حول آلة القانون ومعرض خصص لمسار الجمعيات الموسيقية.

 

Print Friendly