alger50_134865812

دعا الأمين العام لحزب الحرية والعدالة السيد محمد السعيد بلعيد أمس بتمنراست إلى ضرورة وضع الوحدة الوطنية فوق كل اعتبار. وأوضح السيد محمد السعيد خلال تجمع شعبي نشطه بدار الثقافة بوسط مدينة تمنراست أنه “يتعين على كل واحد منا وضع الوحدة الوطنية فوق كل اعتبار”، مؤكدا أن الوطن مقدس وأن الجزائر موحدة. وبالمناسبة أشاد ذات المسؤول الحزبي بالجهود التي تبذلها مختلف أسلاك الأمن المرابطين بالحدود لحماية البلاد وفي مقدمتها قوات الجيش الوطني الشعبي داعيا في هذا الشأن المجتمع إلى الالتفاف حولها.  وبعد أن ذكر السيد بلعيد أن بالعديد من الإنجازات التي تحققت في الجزائر دعا إلى “مكافحة الفساد وبارونات المخدرات لحماية الدولة والمجتمع”. كما حث على ضرورة تحقيق العدالة الاجتماعية التي كانت مطلبا أساسيا لثورة التحرير المجيدة وانتهاج سياسة التوازن الجهوي التي أتت بثمارها في سنوات سابقة. وتحدث الأمين العام لحزب الحرية والعدالة في كلمته عن تاريخ المنطقة، معتبرا أنها تمثل البعد التاريخي العميق للدولة الجزائرية.  كما ذكر في تدخله بهمجية الاستعمار التي لازال الشعب الجزائري يعاني من آثارها المدمرة على غرار التجارب النووية والألغام المنتشرة بالمناطق الحدودية.

 

 

Print Friendly