Egypt's defender Ahmed Fathi (L) vies for the ball against Cameroon's forward Jacques Zoua  during the 2017 Africa Cup of Nations final football match between Egypt and Cameroon at the Stade de l'Amitie Sino-Gabonaise in Libreville on February 5, 2017. / AFP / ISSOUF SANOGO

تراجع أداء مستوى المنتخب المصري لكرة القدم في مباراة نهائي كأس أمم أفريقيا 2017، ليخرج خاسرا بهدفين سجلها الأسود الغير مروضة خلال الشوط الثاني، بينما سجل محمد النني الهدف الأول خلال الشوط الأول، ولكن تراجع الأداء كان سببا واضحا في الخسارة.

حيث نجح منتخب مصر في بلوغ المباراة النهائية عقب تصدر المجموعة الرابعة في الدور الأول، بعد التعادل مع مالي (0-0)، ثم الفوز على أوغندا (1-0)، ثم على الفوز على غانا بالنتيجة نفسها، قبل أن يطيح بالمغرب في دور الثمانية بهدف وحيد أيضاً، وأخيراً نجح الفراعنة في إقصاء بوركينا فاسو بركلات الترجيح بعد التعادل في الوقت الأصلي بهدف لكل منهما.

أما منتخب الكاميرون فخلف كل التوقعات التي قللت من إمكانيات لاعبيه الشباب، ونجح في إقصاء الجابون مستضيفة البطولة، في منافسات المجموعة الأولى، ليخطف بطاقة التأهل وصيفاً للمجموعة برصيد 5 نقاط بالتساوي مع بوركينا فاسو، ثم أطاح بمنتخب السنغال في دور الثمانية بركلات الترجيح، قبل أن يضيف المنتخب الغاني إلى قائمة ضحاياه في الدور قبل النهائي مساء الخميس الماضي بهدفين دون رد.

وكان آخر نهائي وصل إليه المنتخبان في نسخة عام 2008 من كأس الأمم الأفريقية، حين تقابلا معاً في العاصمة الغانية أكرا، وفاز منتخب مصر بهدف نظيف سجله النجم المعتزل محمد أبوتريكة ليضيف الكأس السادسة لتاريخ الفراعنة، بينما تقابل المنتخبان لآخر مرة في نسخة عام 2010 بأنجولا، وفازت مصر أيضاً في دور المجموعات 3-1، قبل أن تواصل مشوارها حتى المباراة النهائية التي توج فيه الفراعنة باللقب السابع على حساب غانا.

157593_0

Print Friendly