bochafa

اعتبر  الأمين الوطني الأول لحزب جبهة القوى الاشتراكية السيد عبد المالك بوشافة بخنشلة أن قرار تشكيلته السياسية للمشاركة في الانتخابات التشريعية المقبلة يعد محطة أخرى “لبعث ونشر الأمل في نفوس الجزائريين”، وأضاف السيد بوشافة في كلمة ألقاها في لقاء جمعه بمناضلي حزبه بدار الثقافة علي سوايعي بوسط المدينة، بأن قرار مشاركة حزب جبهة القوى الاشتراكية في الاستحقاق الانتخابي المقبل هو أيضا من أجل تعبئة الجزائريين حول مشروع الإجماع الوطني فضلا عن “تأصيل تعاون الحزب مع المجتمع المدني وكل قوى التغيير”، وبعد أن ذكر في هذا السياق بأن حزبه سيفرض خطابا مغايرا عما هو سائد حاليا في الساحة السياسية، أردف الأمين الوطني الأول لجبهة القوى الاشتراكية بأن دخول تشكيلته السياسية الانتخابات التشريعية المقررة في 4 ماي المقبل يرجى منه إقناع الجميع بمشروع جبهة القوى الاشتراكية ، كما اعتبره “فرصة سانحة لبعث النضال السلمي من أجل حل سياسي تدريجي” . كما ذكر السيد بوشافة بمبادئ حزبه التي أرساها قائده الراحل حسين آيت أحمد من أجل تحقيق إجماع وطني تشارك في بنائه كل القوى الحية وذلك من أجل بناء “دولة سيدة  ديمقراطية  اجتماعية وقوية بانخراط شعبها و مؤسساتها و تنوع مواردها”.

Print Friendly