نورية-بن-غبريط-380x290 (1)

أعلنت وزيرة التربية الوطنية السيدة نورية بن غبريط بالمدية عن إعادة تنظيم قطاع الإصدارات شبه المدرسية “قريبا” بهدف ترتيب هذا المجال الذي لا يزال خارج حيز المراقبة المباشرة لقطاع التربية، وأوضحت الوزيرة على هامش تدشين مدرسة “موايسية” ببلدية قلب الكبير التي تضررت جراء زلزال 29 ماي 2016، أن “التقييمات و التقارير التي أجراها فريق خبراء تابع لوزارة التربية الوطنية أبرزت وجود أخطاء كبيرة في محتوى بعض الكتب شبه المدرسية التي تباع في الأسواق، وعلى هذا الأساس ارتأينا ضرورة إسناد مراقبة هذه الوسيلة البيداغوجية لوزارة التربية”، و أشارت الوزيرة  إلى مشروع مرسوم تنفيذي سيتم عرضه الأسبوع المقبل على الحكومة لافتة إلى أن المرسوم يهدف خصوصا إلى “تنظيم القطاع وحماية التلاميذ من الوقوع في عدد من الأخطاء والانزلاقات التي تضر بتربية أطفالنا، وأضافت السيدة بن غبريط في هذا الصدد “لاحظنا بأن محتوى بعض المراجع يشكل تهديدا حقيقيا للأطفال ومن واجب وزارة التربية السهر على تأمين تلاميذنا وهي مجبرة على ضمان منتوج ذي نوعية.

Print Friendly