2016-09-1421-57-19.522127-cpa-555x318
أعلن الرئيس المدير العام للقرض الشعبي الجزائري السيد عمر بودياب أن البنك سيقوم بداية من 2018 بإطلاق قروض مطابقة للشريعة الإسلامية، وأوضح السيد بودياب على هامش التوقيع على اتفاقيتين بين البنك ومجمع ” سوفاك” تتعلقان بتمويل مركب تصنيع سيارات فولكسفاغن و القرض الاستهلاكي، أن الهدف هو إتاحة خيارات لزبائن البنك بين القروض العادية المعمول بها، و أخرى حسنة مطابقة للتشريع المالي الإسلامي وفق إرادة السلطات العمومية بضرورة إطلاق هذا النوع من المنتجات لتنويع الخدمات البنكية. وأضاف أن العمل جار حاليا لإطلاق هذه القروض الحسنة بداية من السنة المقبلة بهوامش ربح بدل الفوائد المعمول بها في القروض التقليدية. وأكد ذات المتحدث أن القرض الشعبي الجزائري بصدد دراسة جميع جوانب هذا المنتوج البنكي سواء على المستوى القانوني وأيضا أبعاده التجارية و تحديد منظومة محكمة لتسيير مخاطر القرض الحسن. كما أشار نفس المسؤول إلى أن البنك يحرص حاليا على تجسيد برنامج تكويني لإطارات البنك وذلك للتحكم جيدا في آليات تسيير هذا المنتوج البنكي الجديد موازاة مع إشراك مكاتب دراسات لمرافقة تجسيد العملية.
قــروض بـ 300 مليون سنتيم من القرض الشعبي الجزائري لشراء سيارات “فولكسفاغن”
وقع القرض الشعبي الجزائري ومجمع “سوفاك بالجزائر العاصمة، اتفاقيتي شراكة تخص الأولى تكفل البنك العمومي بتمويل جزء من المشروع الاستثماري لتركيب و صناعة السيارات لعلامة “فولكسفاغن” بالجزائر. كما تخص الثانية تمويل قروض تصل إلى 300 مليون سنتيم لتمكين الزبائن من اقتناء سيارات المجمع، أمضى على الاتفاقية كل من الرئيس المدير العام للقرض الشعبي الجزائري السيد عمر بودياب والرئيس المدير العام لشركة “سوفاك” السيد مراد علمي، وصرح بودياب للصحافة على هامش مراسم التوقيع أن الاتفاقية تخص “تمويل بقيمة 170 مليون يورو سيكون على عدة مراحل، حيث سيتم تخصيص الشطر الأول لإنشاء الهياكل و اقتناء التجهيزات”، وتبلغ قيمة المرحلة الأولى من المشروع حوالي 6.5 مليار دينار جزائري منها 5 مليار دينار سيضمنها البنك، بينما الباقي سيتم تغطيته بفضل الموارد الذاتية لشركة “صوفاك” حسب ما أوضحه السيد بودياب، أما الاتفاقية الثانية تتضمن التمويل البنكي الممنوح من طرف البنك لزبائنه من الخواص من أجل إقتناء العلامة الألمانية في إطار القرض الإستهلاكي، حيث من المتوقع أن تصل قيمة القرض إلى 300 مليون سنتيم بحسب بودياب الذي أكد أن الأولوية ستمنح لزبائن البنك ويصل التمويل إلى حد 90 بالمائة من قيمة السيارة.

Print Friendly