1f737aecf9cfe45527f7d4eea4a326ee_L

توج الروائي سمير تومي  بباريس  بالمركز الوطني للكتاب بجائزة جمعية فرنسا-الجزائر على كتابه الجديد “Leffacement” (الطمس) (منشورات البرزخ 2016)، وقدم الكاتب في روايته التي تقع في 215 صفحة عن الخيال صورة عن الانهيار العصبي لرجل أربعيني سحقه ظل ابيه في شكل جمع بين اعتراف هيذاني بفقدان الهوية و نقذ لاذع لنخبة اجتماعية و علاقاتها بالخلف.و في تدخله أكد رئيس الجمعية جون بيار شوفنمان أن الحقل الأدبي يعد رابطة “قوية” ل”بناء مستقبل مشترك بين الفرنسيين و الجزائريين” معتبرا الإصدارات المشتركة و الإنتاج السينمائي المشترك بين فرنسا و الجزائر من شأنها أن تغذي تبادل “لا يمكن استخلافه”.و من جهته قال الكاتب “نحن بلد شاب لدينا تاريخ طويل و التساؤل عن هويتنا سؤال بالغ الأهمية بالنسبة لجيلنا” مؤكدا أن الأدب يتمتع بتلك القيمة التي لا تتوفر في السياسة و المتمثلة في الحديث عن كل الأمور”.و يرى سمير تومي أن “الحديث أن أمور بسيطة يمكن أن تكون لها رسائل قوية” و الأدب بالنسبة له يتمثل في “فهم من نحن”. و جرى الحفل بحضور شخصيات من عالم الثقافة و الأدب و الحركة الجمعوية و كذا أعضاء لجنة التحكيم التي تمنح الجائزة.

Print Friendly