مسدس مانديلا

تم بقاعة الأوبرا بوعلام بسايح بالجزائر تقديم العرض العالمي الأول للفيلم الوثائقي “مسدس مانديلا” للمخرج البريطاني جون إيرفين والمخصص في معظمه للتكوين العسكري لرمز مقاومة الابارتايد في جنوب إفريقيا نيلسون مانديلا (1918-2013)، و يروي الشريط على مدى 90 دقيقة و الذي شاركت في إنتاجه الوكالة الوطنية للإشعاع الثقافي محطة هامة من نضال نيلسون مانديلا الذي جال عددا من البلدان الإفريقية من أجل تكوين الجناح العسكري للمؤتمر الوطني الإفريقي (حربة الأمة)، و يعرض الفيلم شهادات فاعلين تاريخيين ممن عرفوا مانديلا في تلك الحقبة ورفاق ماديبا الذي جسده الممثل الجنوب إفريقي توميشو ماشا، يستحضر الشريط محطات قائد حربة الأمة التي قادته أولا إلى الجزائر غير بعيد عن الحدود المغربية حيث وقف مانديلا على بشاعة عنف الجيش الاستعماري الفرنسي و التقى بضباط جيش التحرير الوطني الذين ابرزوا أهمية النضال السياسي إلى جانب الكفاح المسلح. في هذا المشهد الوجيز المخصص للمحطة الجزائرية حيث تقمص الفنان الجزائري خالد بن عيسى شخصية مسؤول تاريخي لم يأت الشريط بأي توضيح حول إقامة مانديلا بالجزائر. تواصلت الرحلة إلى إثيوبيا حيث تلقى مانديلا تدريبا عسكريا و لقن كيفيات الإشراف على حرب العصابات إذا كان يسعى للتركيز على عميلا التخريب دون وقوع ضحايا و قد تلقى خلالها دعم الإمبراطور الإثيوبي هايلي سيلاسي. كما وثق الفيلم لتدريب وحدات مانديلا في بلدان افريقية أخرى قبل العودة الى مسار عودة الزعيم إلى جنوب إفريقيا في أوت 1962 بعد نشاط سري دام 17 شهرا ليتوقف عند توقيفه و القبض  على عدد من قادة المؤتمر الوطني الإفريقي ثم الحكم عليه بالسجن المؤبد. حضر العرض الأولي للوثائقي كل وزير الثقافة عزالدين ميهوبي و وفد جنوب إفريقي و أعضاء من الحكومة  وممثلو السلك الدبلوماسي المعتمد بالجزائر. وقد نظم العرض في إطار الأسبوع الثقافي لجنوب إفريقيا في الجزائر الذي انطلقت فعالياته يوم الجمعة و يتواصل إلى غاية يوم الجمعة القدم .

 

Print Friendly