وزيرة-التضامن-الوطني-والأسرة-وقضايا-المرأة-مونية-مسلم

 تنصيب لجنة للسهـر على تمكين المرأة من حقوقها الدستورية في العمل السياسي وصنع القرار

أكدت وزيرة  الأسرة وقضايا المرأة  السيدة مونية مسلم سي عامر بأن نسبة تشغيل المرأة في الجزائر لا تتجاوز نسبة 19 بالمائة ،وأن نسبة 65 بالمائة من خريجي الجامعات نساء، معلنة عن تنصيب لجنة لمتابعة تنفيذ نصوص الدستور في مجال تعزيز مكانة المرأة وتمكينها من حصة 50 بالمائة من سوق العمل في الجزائر، ورافعت لتمكين الجزائريات من حظهن في النضال والعمل السياسي وفي مراكز صنع القرار.

المرأة الريفية تحظى بعناية كبيرة في مختلف برامج التنمية الاقتصادية

وقالت الوزيرة بأن سياسة الحكومة اليوم تتضمن برامج للاستثمار في المرأة ومن خلال برنامج المقاولاتية النسوية التي انطلقت في شكل قافلة يوم 5 فيفري المنصرم تجوب ولايات الوطن لأجل أن تواكب المرأة والمرأة الريفية على وجه التحديد التنمية الاقتصادية. وعن المرأة الريفية أوضحت وزيرة التضامن بأن السيد الرئيس أولى عناية فائقة لأجل التكفل بانشغالاتها وقد وضع لذلك إستراتيجية خاصة لتشجيع ومرافقة ومساعدة المرأة الريفية في الهضاب العليا وفي الجنوب من باب أنها “شريكة في هذه الوتيرة الاقتصادية الجديدة لتنمية المناطق المعزولة لأنها حاضنة ومعمّرة لهذه المناطق ،كما أنها تقدم خدمة جليلة للوطن وبفضلها هناك ساكنة وهناك حياة اجتماعية في المناطق الريفية المعزولة بالإضافة إلى أنها حاضنة للموروث الثقافي والتقليدي للبلد وهي جديرة بالمساعدة والوقوف إلى جانبها والدولة ماضية في مساندتها من خلال برنامج التنمية الريفية المستدامة”.

Print Friendly