te__le__chargement_894277304

أعلن رئيس الحركة الشعبية الجزائرية السيد عمارة بن يونس بالجزائر العاصمة عن مشاركة الحركة بـ49 قائمة في الانتخابات التشريعية المقررة يوم 4 ماي القادم. وخلال ندوة صحفية صرح السيد بن يونس أن ” الحركة الشعبية الوطنية حاضرة بـ49 دائرة انتخابية كما قمنا بإيداع طعن بولاية سوق أهراس و قد نصل إلى 50 قائمة”، موضحا أن حزبه لم يقدم قوائم على مستوى ولايتي الاغواط والوادي، و بخصوص الحملة الانتخابية التي اختارت لها الحركة الشعبية الوطنية شعار  من أجل ديمقراطية آمنة ، أشار ذات المسؤول إلى أن خطاب حزبه سيركز على المسائل السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية، كما سيعمل على تقديم  اقتراحات في هذا الاتجاه. وفيما يتعلق باحتمال إبرام تحالفات مع تشكيلات سياسية أخرى  أشار السيد بن يونس إلى أن هذا  الخيار سيكون ممكنا بعد الانتخابات التشريعية، ومن جهة أخرى  اعتبر رئيس الحزب أنه تقع على الأحزاب السياسية المشاركة في هذه المنافسة الانتخابية مسؤولية إقناع المواطنين بالتصويت بقوة خلال اقتراع الـ4 ماي القادم.

Print Friendly