timthumb

أكد رئيس الهيئة العليا المستقلة لمراقبة الإنتخابات السيد عبد الوهاب دربال من غرداية أن هذه الهيئة تسهر وفي شفافية على ضمان حماية الاختيار الديمقراطي للناخبين، واعتبر السيد دربال على هامش زيارته لمداومة الهيئة العليا المستقلة لمراقبة الإنتخابات بهذه الولاية  أن هذه الهيئة بمثابة “شريك للمسار الانتخابي”  مضيفا بأن الكل (أحزاب سياسية ومترشحين وإدارة) مدعوون إلى احترام القانون وضمان انتخابات نظيفة ونزيهة، ودعا رئيس ذات الهيئة التي تتحمل مهمة السهر على احترام القانون والأداء الجيد للاختيار الديمقراطي كافة الفاعلين (أحزاب سياسية ومترشحين وإدارة وناخبين) للبرهنة على حيادهم وأن يسود الشعور بالمسؤولية” بهدف خدمة الجزائر، ولدى معاينته لمختلف الهياكل الإدارية المحلية المعنية بالانتخابات (مديرية التنظيم والشؤون العامة،  ومصلحة الإعلام الآلي ومقر بلدية بونورة) أشار السيد دربال  إلى أن الإدارة مدعوة بدورها للقيام بواجبها المنوط بها لضمان سلامة وشفافية المسار الانتخابي، وأبدى ذات المسؤول ارتياحا “كاملا” بخصوص التحضيرات والتدابير المتخذة من قبل مصالح الولاية ذات الصلة بالانتخابات التشريعية لـ4 ماي القادم. وحث رئيس الهيئة العليا المستقلة لمراقبة الإنتخابات مجموع مؤطري الإنتخابات إلى الإلتزام بالحياد والاحترام الصارم للقانون  قبل أن يشير إلى أنه في حالة تسجيل بعض المخالفات كما يحصل في كل الانتخابات  فإنه يتعين معالجتها طبقا للقانون من قبل السلطات القضائية المختصة، كما شدد السيد دربال على التكوين المختص للمؤطرين لكل الاستحقاقات الانتخابية قبل أن يدعو وسائل الإعلام إلى تحسيس الناخبين حول أهمية الاستحقاقات الانتخابية مع الأخذ بعين الاعتبار بأن “التمتع بالحقوق يتسق مع أداء الواجبات، ويحق لنا أن نفتخر بالمكتسبات التي تحققت في مجال الديمقراطية في الجزائر”.

Print Friendly