35_164335957_749008113

كشف وزير المجاهدين السيد الطيب زيتوني أن الاحتفالات الرسمية بعيد النصر يوم 19 مارس تحتضنها ولاية البيض، وتحمل شعار “الوفاء والبناء بالعزة والكرامة”، كما تشمل الاحتفالات جميع أرجاء الوطن، وأوضح وزير المجاهدين خلال استضافته أنه تمت الاستفادة من مذكرات المجاهدين المتوفين والأحياء ومن شهاداتهم وقد بلغنا أكثر من 16 ألف ساعة من الشهادات المسجلة وهي مرقمنة ومراقبة من طرف المجالس العلمية المتواجدة بـ45 متحفا عبر الوطن، كما أشار المتحدث ذاته إلى أن المجلس العلمي بالمركز الوطني للدراسات والبحث في الحركة الوطنية وثورة نوفمبر 54 يتكون من نخبة معروفة على المستوى الوطني و الدولي مختصة في كتابة التاريخ و التعريف به .

المجلس العلمي له أكثر من 150 إصدار طبعته الوزارة خاص بثورة التحرير

وأكد الوزير أن المجلس العلمي له أكثر من 150 إصدارا طبعته الوزارة خاص بثورة التحرير وبالمقاومة و بالحركة الوطنية، مشددا أن المجلس يراقب ويوجه ملاحظاته لبعض الانحرافات في حق التاريخ، وذكر الوزير بأن الدستور الجديد ينص على الاعتناء عند كتابة التاريخ و تبليغه،ومن جهة قال وزير المجاهدين إن كل المتاحف الجهوية و مديريات المجاهدين زودت بمراكز لراحة المجاهدين وذوي الحقوق ويستغل وجودهم لتسجيل شهاداتهم، كما تمت اتفاقية بين الوزارة عبر مديرياتها الولائية والإذاعات الجهوية لتسجيل شهادات صانعي الثورة، وأوضح السيد الطيب زيتوني أن “كل المنح التي كانت عالقة تمت تصفيتها وبعض الملفات هي قيد الدراسة والتحقيق، مشيرا إلى أن إدارة وزارة المجاهدين تواكب العصرنة فكل المعطيات محينة سواء بالنسبة للشهداء أو للمجاهدين أو الأجانب وهي مرقمنة،   و أن كل الملفات الموجودة مدونة في أرشيف جديد سواء بالنسبة للأشخاص أو للمعالم التاريخية.

 

Print Friendly