24cf5eda4b1904cd3f0e3a732aee1d44_L

عُيّن رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة أمس بأديس أبابا، منسقا إفريقيا لمكافحة الإرهاب من قبل نظرائه الأفارقة، وذلك  بمناسبة حفل تسليم واستلام المهام بين أعضاء مفوضية الاتحاد الإفريقي المنتهية عهدتهم والجدد، وجرى الحفل بحضور الوزير الأول السيد عبد المالك سلال بصفته الممثل الشخصي لرئيس الجمهورية، وأعلن رئيس الاتحاد الإفريقي الحالي الرئيس ألفا كوندي عن هذا التعيين أمام مكتب الندوة عرفانا وتقديرا لالتزام رئيس الدولة “الشخصي والمتجدد” في مكافحة الإرهاب الدولي، ولإسهام الجزائر الكبير والمعترف به في التعبئة الدولية لمكافحة هذه الآفة، وتعد هذه الثقة “شهادة قوية” لصالح السياسات التي اعتمدها رئيس الجمهورية في الجزائر من أجل استقرار البلد والمكتسبات التي حققتها الجزائر في المجال السياسي والاقتصادي والاجتماعي بفضل سياسة الحوار والمصالحة الوطنية والوئام المدني، كما تدعم هذه الثقة دور الرئيس بوتفليقة والتزامه الشخصي في تسوية النزاعات في إفريقيا لاسيما عن طريق السياسة والحوار.

 

Print Friendly