17310115_732032566961047_8005355440724204457_o

 أكد رئيس جبهة التغيير السيد عبد المجيد مناصرة على أهمية الإرادة السياسية لضمان انتخابات تشريعية “حرة ونزيهة”، وأوضح السيد مناصرة في ندوة نظمتها تشكيلته السياسية تحت عنوان “تشريعيات 2017 والتغيير الديمقراطي” على أهمية الإرادة سياسية ودورها الفاعل في تنظيم انتخابات حرة ونزيهة، مشيرا إلى أن هذه الإرادة “ينبغي أن تفرض على كل المؤطرين في مراكز ومكاتب الاقتراع وأنها ستفرز لا محالة انتخابات نزيهة ومن ثم برلمان قوي له دوره التشريعي والرقابي، وفي هذا السياق شدد على ضرورة توفر الشروط القانونية والتنظيمية بالإضافة إلى توفر الإرادة السياسية التي تلزم كل المتدخلين في العملية الانتخابية بالحياد التام، مثلما تم التأكيد عليه من طرف رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة، كما اعتبر أن الانتخابات التشريعية القادمة تعد فرصة للتغيير الديمقراطي، بالنظر إلى وجود مشاركة حزبية كبيرة، وبعدما ذكر بالظروف الدولية والوطنية المقلقة والمؤثرة التي تجري فيها الانتخابات التشريعية أبرز أن التغيير عن طريق الإرادة الشعبية هو الذي يضمن استقرار البلاد.

 

Print Friendly