تمكن أفراد فصيلة الأبحاث للدرك الوطني بسطيف من حجز 2499 وحدة من دواء نوع إفوماك سيبار IVOMEC SUPER وتم توقيف شخص “ع.ف” البالغ من العمر 31 سنة. هذا الدواء من المضادات الحيوية مخصص لمحاربة الجراثيم والطفيليات الحيوانية ويتم وصفه بعد معاينة الداء، كما أنه غير خاضع للرقابة، ولا يملك رقم دولي يسمح باستيراده، وهو غير مصرح به وغير مراقب جمركيا، حيث يستورد عن طريق التهريب من البلد المصنع أمريكا عبر دولة ليبيا ومنها إلى تونس ثم المدن الشرقية للبلاد و كذا الجنوبية الشرقية،وهو يعتبر مضادا موازيا وجنيس للمضادات المعمول بها وطنيا. مواصلة للتحقيق تبين أن المهربين يقومون ببيعه بمبلغ  40 دج للعلبة على المناطق الحدودية، حيث يتم تخزينه للمضاربة به في السوق الموازية،  في حين أن المشتبه فيه يعيد بيعه بمبلغ 3000 دج للعلبة، حيث أنه معظم الباعة ببلدية العلمة يسلمون فواتير وهمية وكذا وصولات تسليم للمشترين كون مربي المواشي يعتمدون كثيرا عليه.  مواصلة للإجراءات تبين أن المشتبه فيه لا يملك أي سند قانوني يسمح له بممارسة هذا النشاط  ولا يحوز على سجل تجاري أو فاتورة. و قدرت القيمة المالية للمحجوزات بما يقارب الـ800 مليون سنتيم.

صبايحي مونية

 

 

Print Friendly