-1489512594850100_L

أكد وزير الداخلية والجماعات المحلية السيد نور الدين بدوي بالجزائر العاصمة، أن قطاعه يتعامل “بحياد وشفافية” مع جميع مترشحي الانتخابات التشريعية المقرر تنظيمها يوم 4 ماي المقبل، وأوضح السيد بدوي في تصريح له على هامش الجلسات الوطنية الأولى حول المؤسسات المصغرة أن مصالحه  تتعامل على مسافة واحدة مع جميع مترشحي التشريعيات المقبلة وذلك وفقا لقوانين الجمهورية، وبخصوص عدم اقتناع بعض المترشحين بأسباب رفض ملفات ترشحهم، قال الوزير نحن نطبق القوانين ومن لديه شك  في قراراتنا ما عليه سوى التوجه نحو العدالة باعتبارها الجهة المخولة للفصل في مثل هذه القضايا، ومن جهة أخرى دعا السيد بدوي المواطنين إلى المشاركة بقوة في التشريعيات المقبلة.

 

 

Print Friendly