2d5d1ba5854c73883d4f7f2990abdb22_L

 كشف الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني السيد  جمال ولد عباس بالجزائر العاصمة أن 70 بالمائة من المترشحين في قوائم تشكيلته السياسية من فئة الجامعيين، مؤكدا أن كل  متصدري القوائم الانتخابية لحزبه هم من مناضل الحزب، وصرح السيد ولد عباس في ندوة صحفية عقب لقائه بالسفير الألماني مايكل زنير قائلا: “لم نقص أي طرف ممن  قدموا  ملفات الترشح باسم الحزب والبالغ عددها  6294 ملفا”، مشيرا أنه تم اختيار 462 مترشحا بناء على معايير موضوعية منها الالتزام بدعم برنامج رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة والمستوى الجامعي، حيث تم ترشيح  70 بالمائة من الجامعيين بالإضافة إلى الأقدمية في الحزب”، وأكد في نفس الإطار أن كل متصدري قوائم الحزب بما في ذلك متصدر قائمة العاصمة (سيد احمد فروخي)  هم من مناضلي الحزب،

باب الحزب مسدود لمن كانوا يخططون لخلق فوضى والتشويش في البرلمان القادم

وأوضح السيد جمال ولد عباس انه سد جميع المنافذ أمام محاولات إدماج بعض الأشخاص في قوائم الحزب ممن كانوا يخططون لخلق فوضى وإتباع سياسية التشويش في البرلمان القادم، وأشار إلى أنه كأمين عام للحزب لم يفرض عليه أي مترشح ولم يتدخل أي شخص في إعداد القوائم خارج  لجنة الترشيحات المكلفة بذلك، وبلغة الأرقام أضاف السيد ولد عباس أن حزبه جدد الثقة في 74 نائبا من أصل 217 ، ورشح 183 امرأة  بالإضافة إلى 37 أمين محافظة من أصل 41 و6 أعضاء من المكتب السياسي.

من ترشح في حزب آخر سيقصى من الحزب نهائيا

  وفي رده على سؤال بخصوص مصير مناضلي الحزب الذين ترشحوا في قوائم أحزاب أخرى قال : كل من رفضنا ملف ترشحه وترشح في حزب آخر سيقصى من الحزب نهائيا،  موضحا انه تم إجراء تغييرات  في بعض قوائم الحزب بصفة قانونية وذلك بعد رفض الإدارة لبعض الأسماء، وبشأن استعمال الرشوة في الترشيحات عبر عن ثقته في العمل الذي تقوم به مصالح الأمن.

 

Print Friendly