وزير-الموارد-المائية-و-البيئة-السيد-عبد-القادر-والي

  أكد وزير الموارد المائية و البيئة السيد عبد القادر  والي بالجزائر على ضرورة الحد من اللجوء إلى مكاتب الدراسات  الأجنبية  لإنجاز المنشآت القاعدية للقطاع في وقت يوجد مكاتب دراسات جزائرية ذات  خبرة لافتا إلى أهمية تعزيز الشراكة بين القطاعين العمومي والخاص سيما في مجال  صناعة  التجهيزات وقطع الغيار، وأوضح والي على هامش احتفالية نظمت بمنتزه “صابلات” بالعاصمة بمناسبة اليوم  العالمي للماء المصادف لـ22 مارس أنه من الآن فصاعدا لن  يتم إطلاق  أي مشروع   خصوصا في مجال انجاز محطات معالجة المياه إلا إذا كانت 50 إلى 60 بالمائة من  التجهيزات المستخدمة فيه مصنعة محليا، وأوضح  الوزير الذي كان مرفقا بوالي العاصمة السيد عبد القادر زوخ أن  جل ما يتم  استيراده حاليا  من تجهيزات وقطع غيار هي غير مطابقة للمعايير في وقت تزخر البلاد  بمتعاملين صناعيين قادرين على تصنيع منتجات مماثلة ذات جودة وبكلفة اقل بكثير، وأضاف السيد عبد القادر والي يقول: لدينا كل الإمكانيات المادية و البشرية لتصنيع هذه  التجهيزات  و كل المكونات الأخرى الأساسية التي تقتضيها مشاريع  انجاز محطات المعالجة وحتى  القطع  المستخدمة في  مجال الربط بشبكات التزود بالماء و تجديد  القنوات  والمطلوب  تعزيز الإنتاج الوطني وتقوية تنافسيته في إطار مساعي تنويع  الاقتصاد  و بالتالي تقليص الاستيراد.

 

Print Friendly