وزير-المجاهدين-الطيب-زيتوني

دعا وزير المجاهدين السيد الطيب زيتوني وسائل الإعلام على اختلاف تخصصاتها إلى المساهمة في كتابة  تاريخ الجزائر، و أوضح السيد زيتوني على هامش إشرافه على الاحتفالات المخلدة للذكرى الـ58  لإستشهاد العقيدين عميروش و سي الحواس بجبل ثامر قرب بوسعادة ولاية المسيلة، بأنه إذا كانت كتابة التاريخ إحدى مهام قطاع المجاهدين فإن التعريف به و بأهم محطاته يبقى من  مهام مختلف وسائل الإعلام والمنظمات التي تهتم بالحفاظ على تاريخ الثورة  التحريرية، وأضاف السيد زيتوني بأن المساهمة في كتابة تاريخ الجزائر وليس “تاريخ  الأشخاص”  تتم بالاعتماد على شهادات المجاهدين الذين صنعوا الحدث وتجسيد كتابة التاريخ عبر ما تبذله وزارة المجاهدين  بالتنسيق مع منظمتهم من خلال آليات ممثلة في المتاحف  ومرافق الأرشيف ومرافق وطنية متخصصة في جمع الشهادات والوثائق الخاصة  بالثورة التحريرية، وأعرب عن أمله في أن تبادر مختلف وسائل الإعلام لاسيما السمعية البصرية بعرض  أفلام وأشرطة تبرز النضال الثوري للشهداء وكذا المعارك التي استشهدوا فيها  في مختلف المناسبات المخلدة لذكرى استشهاد قادة الثورة و المعارك الحاسمة.

 

 

Print Friendly