CIMG1537

رغم تعليمات وزارة التربية ووزارة الداخلية بضرورة تقديم الوجبات الغذائية للتلاميذ مع أول يوم للعودة من العطلة الربيعية،غير أن عدم وضوح الرؤيا وعدم وضوح المراسلة وطريقة إسناد التسيير بين مصلحة التغذية المدرسية والبلديات حال دون تقديم الوجبات الغذائية للتلاميذ.

برودة في التعامل بين البلديات والابتدائيات والتلاميذ صائمون

الكثير من البلديات لم يتناول بها التلاميذ الوجبات الغذائية وبلغت نسبة 100 بالمائة وظل التلاميذ صائمون ، خاصة التلاميذ الذين يتنقلون لمسافات بعيدة ، كما في بلديات حمام السخنة والطاية والرصفة، فيما بلغت نسبا متفاوتة بدوائر عين ولمان صالح باي وعين ازال ، مدراء المدارس القوا باللوم  على مديرية التربية التي لم تنسق بينها وبين البلديات والى تجاهل البلديات وضربها بالتعليمات عرض الحائط .فيما اجتهدت بعض البلديات مع مدراء المدارس  لتامين الوجبات الغذائية للتلاميذ.وحسب ما رصدناه فإن الغموض مستمر وإطعام التلاميذ يبقى مؤجلا لأيام أخرى.

علي عيواج

 

 

 

Print Friendly