siege-rnd-600x330

يلتزم التجمع الوطني الديمقراطي بالعمل من أجل  تمكين البلاد من انتهاج سياسة اجتماعية تتماشى وقيمها الخاصة مع التركيز في  نفس الوقت على ضرورة الانتقال إلى اقتصاد ناجح،  لتتمكن الجزائر من خلاله من تجسيد خياراتها الاجتماعية، وأكد التجمع في برنامجه الانتخابي الخاص بتشريعيات ماي القادم أن تجسيد  سياسة اجتماعية تكون أكثر عدلا وشفافية يتطلب “مواصلة الإصلاحات البيداغوجية  والاجتماعية للتربية الوطنية،  مبديا التزام مترشحيه بهذه الإصلاحات في ظل  احترام الهوية الوطنية ولاسيما مع الإبقاء على التربية الإسلامية والحفاظ على  اللغة العربية  مع تكريس انفتاح المدرسة والمتوسطة والثانوية على اللغات  الأجنبية والمواد العلمية، كما ألتزم الحزب بتوسيع تعليم تمازيغت عبر التراب الوطني إلى جانب النقل  المدرسي مع تخصيص منحة مدرسية للتلاميذ المنحدرين من العائلات المعوزة أو ذات  الدخل الضعيف، ومن جانب آخر أكد التجمع الوطني الديمقراطي أنه يناضل من أجل أن تكون  المنظومة الصحية أكثر فعالية وعقلانية وذلك بالتطبيق الفعال لإصلاح  المستشفيات بهدف تحسين تسيير منشآت القطاع الصحي وصيانتها، بالإضافة إلى تعزيز  إمكانيات التكفل بمرضى السرطان تحسين تكوين الموظفين شبه الطبيين، وفي هذا السياق تعهد الحزب في برنامجه الانتخابي بالعمل على إعداد نظام  أكثر تحفيزا للأطباء المختصين لجعلهم يوافقون على العمل بالمستشفيات الواقعة  بالمناطق الداخلية للوطن.

 

Print Friendly