35_164335957_749008113

أكد وزير المجاهدين  السيد الطيب زيتوني بتلمسان أن وزارته تولي أهمية بالغة للتراث التاريخي والثقافي لإشاعة الثقافة  التاريخية في صفوف الأجيال الصاعدة وترسيخ في نفوسهم مبادئها السامية، وأوضح الوزير في افتتاح ندوة تاريخية بعنوان “الفعل السياسي في المقاومة  الشعبية والحركة الوطنية وثورة أول نوفمبر 1954″ نظمت بالمتحف الجهوي للمجاهد  لتلمسان أن هذا المسعى الوطني جاء تنفيذا لتعليمات رئيس الجمهورية المجاهد  عبد العزيز بوتفليقة التي تحث على إشاعة الثقافة التاريخية وترسيخ مبادئها في  نفوس الأجيال الصاعدة، ولتجسيد هذه التعليمات سطرت وزارة المجاهدين برامج وطنية ومحلية متنوعة ومتكاملة من خلال إحياء الأعياد الوطنية والمحلية وتخليد ذكريات أحداث الثورة  ورموزها وترميم مقابر الشهداء وتهيئة المعالم والمواقع التاريخية وتحويلها إلى  مزارات ومتاحف نستذكر من خلالها أروع صور الصمود والبطولات التي أبداها الشعب  الجزائري، وأضاف أن هذه المتاحف تعمل على استقبال الطلبة والباحثين لمساعدتهم على  كتابة تاريخ الثورة الجزائرية التي صارت مرجعا لحركات التحرر بالعالم.

 

Print Friendly