o3_806996305

سجلت مختلف الوحدات والفرق الميدانية العاملة في مجال الأمن العمومي عبر كافة قطاع إختصاص الأمن الوطني بولاية بجاية  خلال شهر مارس المنصرم إرتفاعا في عدد حوادث المرور، حيث تم تسجيل (49) حادث مرور جسماني ، لم تخلف هذه الحوادث أية قتيل، فيما قدر عدد الجرحى بـ  (56 ) جريحا ، ( 16 ) منهم إناث من بينهم ( 02 ) قاصرات  و( 40 ) ذكور منهم ( 06 ) قصر،  وهو عدد مرتفع بالمقارنة لحصيلة الشهر الماضي لا كن تبقي الحصيلة إيجابية لعم تسجيل أية حالة وفاة طيلة الشهر ، كما يرجع السبب الرئيسي  في وقوع اغلب الحوادث المسجلة إلى  العنصر البشري بسبب عدم احترام قانون المرور خاصة  السرعة المفرطة. أما بخصوص ردع مخالفي قانون المرور بهدف التقليل والحد من الحوادث المرورية فقد تم في هذا الإطار إخضاع (13.363) مركبة لعملية المراقبة والتفتيش ، أين تم تسجيل في نفس الإطار تحرير(2281) مخالفة مرورية، وكذا (173) جنحة مرورية من مختلف الفئات، و(49) جنحة تنسيق، أهمها بسبب إنعدام شهادة التامين، إنتهاء صلاحية محضر المراقبة التقنية للمركبات ، الحمولة الزائدة ،  كما تم تسجيل ( 55  ) حالة توقيف ووضع في المحشر، وبالنسبة لحالات سحب رخص السياقة فقد تم تسجيل (795) حالة تستوجب السحب الفوري لرخصة السياقة ،  وبالموازاة مع العمل الردعي فان مصالح أمن ولاية بجاية بكافة تشكيلاتها عبر كافة قطاع  الاختصاص تقوم دوما بمواصلة حملاتها التوعوية والتحسيسية لفائدة مستعملي الطريق بهدف غرس ثقافة مرورية وتحسيسهم  من مختلف المخاطر التي قد يتعرضون لها نتيجة عدم إحترام قانون المرور، كما تبقي مجندة وساهرة للتكفل بكافة البلاغات التي تصلها عن طريق الرقم الأخضر للأمن الوطني (15-48)، وكذا رقم النجدة ( 17 ) طيلة أيام الأسبوع وعلى مدار ( 24/24 ) ساعة.

 

 

 

Print Friendly