اختتمت فعاليات مشروع “أفريكا دوك” العالمي لتطوير كتابة الأفلام الوثائقية بعاصمة الهضاب سطيف، والتي دامت 15 يوما، حيث تم تأطير 8 مؤلفي سيناريو للأفلام الوثائقية الذين قدموا من مختلف ولايات الوطن من قبل المخرج البلجيكي جون لوك كوهان من خلال تنظيم ورشات تكوينية تطبيقية احتضنتها الإقامة السياحية “الفيرما كلوب”. انطلاقة التظاهرة كانت بعقد ندوة صحفية بفندق best western بمدينة سطيف، حيث كانت المناسبة فرصة لطرح الأفكار بين المخرجين والإجابة على أسئلة الصحفيين، وخلال الندوة أكد منظم المشروع المخرج السينمائي السيد “إدريس قديدح” أن الهدف منه هو الترويج لثقافات المحلية الجزائرية على المستوى العالمي، وكذا لصورة الجزائر الثقافية والسياحية، وتفعيل الحراك السينمائي من خلال جذب الاستثمار في مجال إنتاج الأفلام الوثائقية. التظاهرة السينمائية جاءت لتوسيع نطاق الاهتمام بمجال السينما الوثائقية من خلال فتح ورشات تطبيقية تم فيها تكوين الشباب في مجال كتابة وإخراج الأفلام الوثائقية بهدف تصوير الحياة الاجتماعية من زاويتهم الشخصية حسب ما أكدته المنتجة السينمائية  السيدة مريم حميدات. وعلى مدار 15 يوما خضع متأهلي المشروع الثمانية لتكوين وتربص مغلق قسم إلى مراحل من أجل تطوير سيناريو الأفلام الخاصة بهم كما كانت لهم ورشة تطبيقية بمقر مركز “وطنية ميديا”، كذلك تمت متابعة عرض لمجموعة من الأفلام الوثائقية من أجل إيصال الأفكار والإستفادة من تجربة هاته الأفلام كدافع للمشاركين في تقديم الأفضل، وفي ختام الأيام التكوينية تم تسليم المشاركين شهادات معتمدة من طرف مؤسسة doc monde الدولية. وسيتأهل 2 من المشاركين للدورة الدولية التي ستحتضنها السينغال شهر ديسمبر المقبل.  تجدر الإشارة إلى أن مشروع “أفريكا دوك” الإفريقي انطلق سنة 2003 ويضم 25 دولة افريقية والذي ينظم دورة دولية كل عام لبيع الأفلام الوثائقية، التي يتم تطويرها في ورشات “أفريكا دوك” بمشاركة كل الدول المنخرطة في المشروع. وبذلك تكون الجزائر أحد دول المنظمة لهذا المشروع الذي يعد الأول من نوعه في الجزائر على أن تكون الطبعة، المقبلة التي ستقام في الفترة الممتدة من 18 مارس إلى 01 أفريل من العام المقبل.على أن ترسل المشاركات بداية من شهر ديسمبر من العام الجاري.

جريدة كواليس

Print Friendly