وزيرة-التربية-الوطنية-نورية-بن-غبريط2

كشفت وزيرة التربية الوطنية السيدة نورية بن غبريط أن أكثر من 40 ألف أستاذ سيحالون على التقاعد خلال شهر أوت القادم ما يستلزم حسبها تعويضهم عبر مختلف المؤسسات التربوية، سيما الجديدة منها التي ستفتح أبوابها مع الدخول المدرسي القادم ، وأكدت  وزيرة التربية الوطنية عن مسابقة التوظيف التي ستجري في الـ 29 جوان القادم  لتوظيف أكثر من 10ألاف أستاذ مشيرة إلى أن الاستعانة بالقائمة الاحتياطية لا يزال معمول به وأعلنت في هذا الخصوص أن الأرضية الرقمية  للتوظيف ستفتح على المستوى الولائي في الفترة من الـ7 إلى الـ17 أفريل ليتم فتحها على المستوى الوطني بين الـ 18و الـ27 أفريل قبل غلق القائمة الاحتياطية الخاصة بمسابقة توظيف الأساتذة للعام الماضي في الـ27 أفريل وفسح المجال لإجراء مسابقة توظيف الأساتذة لموسم 2017/2018 من أجل التسجيل في الأرضية الرقمية من جديد وإيداع الملفات على أن تفتح الأرضية الجديدة لمسابقة جوان مرة أخرى أمام المترشحين في الـ2 ماي القادم.

التوظيف سيمس جميع التخصصات

وأضافت السيدة بن غبريط  لقد تم تحديد الاحتياجات على مستوى الولايات مع كل مصالح القطاع من خلال تنظيم ندوات جهوية ووطنية وقد تم توظيف متعاقدين لأن المواد التي يدرسونها لا تظهر على الأرضية الرقمية  فيما تم توظيف  متعاقدين آخرين  بسبب عطل مرضية  طويلة المدى وبفضل هذه الأرضية  ستكون هناك  إمكانية إدراجهم في قائمة أولئك الذين تحصلوا على المعدل في مسابقة العام الماضي وإعطاء الفرصة لمن لم يتمكنوا من إجراء مسابقة أفريل 2016  لإجرائها في الـ29جوان 2017 حتى يتسنى إضافة المناصب المسجلة في إطار المؤسسات الجديدة المنجزة والتي ستفتح أبوابها مع الدخول القادم، وبالنسبة للتخصصات التي يحتاجها القطاع أوضحت الوزيرة أن مسابقة التوظيف ستتضمن كل التخصصات وقبل نهاية أفريل الجاري سيتم الإفراج عن قائمة هذه التخصصات والأطوار المعنية بالتفصيل.

امتحان شهادة التعليم الابتدائي سيكون في الـ24 ماي

وأعلنت وزيرة التربية الوطنية السيدة  نورية بن غبريط  أن إجراء امتحان السنة الخامسة ابتدائي سيكون يوم 24 ماي المقبل بدلا من الـ28 من نفس الشهر كما كان مقررا وذلك لتزامنه مع  بداية شهر رمضان المعظم، وأوضحت السيدة بن غبريط  أنه تقرر “استثنائيا تقديم  تاريخ إجراء امتحان شهادة التعليم الإبتدائي إلى 24 ماي المقبل بدل الـ28 منه  لتفادي اجرائه في اليوم الأول من شهر رمضان المبارك”، وفي المقابل أكدت الوزيرة  انه تم التمسك بنفس التواريخ المقررة سابقا  بالنسبة لامتحاني شهادة التعليم المتوسط وشهادة البكالوريا أي من 4 إلى 6  جوان بالنسبة للأول و من 11 إلى 15 جوان 2017  بالنسبة للبكالوريا، واعتبرت السيدة بن غبريط أن إجراء هذين الامتحانين خلال شهر رمضان لا يمثل  إشكالا بالنسبة لأحد” لا سيما و أن الامتحانات الرسمية في مختلف الدول  الإسلامية ستصادف شهر رمضان من هذه السنة.

بوفندي بشير

 

Print Friendly