وزير-الاتصال-السيد-حميد-قرين1

أكد وزير الاتصال السيد حميد قرين   انه تم توفير كل الوسائل المادية والبشرية لتسجيل مضامين  برامج الحملة الانتخابية للمترشحين لتشريعيات الـ4 ماي المقبل لبثها في الإذاعة  والتلفزيون العمومين، وقال السيد حميد قرين خلال زيارته لمركز التسجيل السمعي البصري الكائن بنادي  الصنوبر رفقة رئيس الهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات السيد عبد الوهاب  دربال والمديرين العامين للتلفزيون والإذاعة إن كل الوسائل المادية والبشرية والتقنية المناسبة متوفرة في هذا المركز الذي يتولى تسجيل مضامين برامج  الحملة الانتخابية للمترشحين وفق البرنامج الذي تفرزه القرعة الخاصة بتوزيع  الحيز الزمني للمترشحين في وسائل الإعلام العمومية (الإذاعة والتلفزيون)، وسينطلق التسجيل بهذا المركز ابتداء من يوم الجمعة المقبل أي 48 ساعة قبل  انطلاق الحملة الانتخابية المقررة يوم الـ 9 أفريل المقبل .

تلقينا 10 طلبات من القنوات الاجنبية لتغطية التشريعيات حتى الآن

وفي رده على سؤال للصحافة بخصوص تغطية الصحافة الأجنبية للتشريعيات القادمة ، أوضح  السيد قرين أن مصالحه تلقت حوالي 10 طلبات في هذا الشأن، مشيرا إلى أنه  مع اقتراب تاريخ الانتخابات سيرتفع العدد أكثر لكن سيكون أقل مما كان عليه خلال الانتخابات الرئاسية الماضية.

  أكثر من 300 ملاحظ دولي منتظرون لتشريعيات الـ 4 ماي المقبل

ومن جهته كشف رئيس الهيئة العليا المستقلة لمراقبة  الانتخابات السيد عبد الوهاب دربال أن الملاحظين الدوليين الذين سيأتون للجزائر في إطار الانتخابات التشريعية من  مختلف الهيئات الدولية وجهت لهم الدعوة عن طريق القنوات الدبلوماسية الجزائرية، وقد استجابوا كلهم لهذه الدعوة وسيكون مجموعهم بين 310 و 320  ملاحظا”، وفي نفس الإطار أوضح السيد عبد الوهاب دربال أن وفد الجامعة العربية يتكون من 150 ملاحظ  و150 أخر من الاتحاد الأفريقي بالإضافة إلى نحو 20 ملاحظا من منظمة التعاون  الإسلامي وملاحظين من الاتحاد الأوروبي سيحدد عددهم قريبا وكذا ملاحظين من هيئة  الأمم المتحدة”،مبرزا أن هؤلاء الملاحظين سيحلون بالجزائر قبل يوم الانتخابات، وبعد أن أشار السيد  دربال إلى أن العملية الانتخابية “تكاملية”، مشيدا بالاهتمام الذي أولته وزارة الاتصال لعملية تسجيل مضامين برامج الحملة  الانتخابية للمترشحين على مستوى المركز المخصص لذلك من خلال توفير كل الوسائل المادية والبشرية لأداء هذه المهمة، وأكد أن هذه الظروف المناسبة للتسجيل تؤكد أن الانتخابات التشريعية المقبلة  مأخوذة بشكل جدي ، لكن يجب على كل من يخاطب الشعب تحسبا لهذا الموعد أن يكون في مستوى هذه التهيئة، وفي نفس السياق ذكر أن المترشحين يمكنهم الاتصال بالمركز للشروع في التسجيل  وفقا لبرنامج الحصص الذي أفرزته القرعة الخاصة بذلك، داعيا بهذه المناسبة  المترشحين الأحرار الذين لم يتمكنوا من استلام برامج حصص تسجيلهم الاتصال بالمستشار الإعلامي للهيئة من أجل الحصول عليها.

ب.س

 

 

Print Friendly