5a3f2f4efc7cdccefe81f14514bfcd9d_XL

شرع الخط الثاني لشركة الإسمنت عين الكبيرة الذي دشن مطلع السنة الجارية  في إنتاج وتسويق كميات معتبرة  من الإسمنت تلبية  لاحتياجات السوق، حيث أصبح ينتج الخط الثاني أكثر  من 12 ألف طن يوميا على أن يرتفع المنتوج  خلال الأشهر القليلة القادمة ، كما أصبحت الشركة بعد الإنجاز الكبير المتمثل في الخط الثاني تدعم مصانع من الشرق  بالإسمنت نصف مصنع حسب ما كشفه المدير العام لمصنع الإسمنت بعين الكبيرة السيد العيد خابر، وأضاف بأن كل الورشات شرعت في العمل ما عدى الفرن الذي سينطلق عما قريب ، هذا و سيتم تسويق مادة الإسمنت خلال هذا الشهر بمعدل 10 إلى 12 ألف طن يوميا، بينما سوق المصنع منذ فتحه 6 آلاف طن  لذا سيضاعف عملية التسويق،  ووعد ذات المسؤول أنه سيتم زيادة الإنتاج شهر ماي القادم بمعدل 5 طن ليصل الإنتاج إلى سقف 18 طن يوميا وهذا لتلبية كل الطلبات المسجلة  وسد النقص الموجود في السوق، خاصة و أن مصانع تبسة وقسنطينة متوقفين حاليا عن العمل بسبب أعمال صيانة لمدة 70 يوما ، كما كشف لنا مدير مصنع عين الكبيرة بأنه سيتم إنتاج ما يفوق 3 ملاين طن سنويا ،ما يعتبر إنجازا كبيرا ، هذا و ساهم الخط الثاني لشركة الإسمنت في توظيف العديد من الإطارات والعمال وبالتالي في التخفيف من حدت البطالة في المنطقة والولاية ككل ، كما تم بعث بعض المسيرين والإطارات  إلى الخارج من أجل  التكوين ، حتى يتمكنوا من تشغيل وصيانة  الآلات الجديدة التي يتوفر عليها المصنع والتي تعتبر متطورة وذات جودة عالية ، وللإشارة فإن شركة الإسمنت لعين الكبيرة تدعم حاليا سوق الإسمنت بعدة ولايات منها سطيف ،وبجاية، وبرج بعرريج، كما ستدعم في المستقبل  ولايتي المسيلة وجيجل ،هذا  ويعكف المسيرون حاليا على إعداد دراسة وبرامج وعقد إتفاقيات للعمل على تسويق مادة الإسمنت خارج الوطن في المستقبل القريب و دعم مجال الصادرات خدمة للإقتصاد الوطني .

سعودي نور الهدى 

 

 

 

Print Friendly