الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي السيد أحمد أويحيى

أكد الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي  السيد  أحمد أويحيى بولاية الوادي أن تحرير الاقتصاد الوطني من  هيمنة البترول يقتضي تطوير الإستثمار، وأوضح السيد أويحيى خلال تجمع شعبي نشطه بدار الثقافة محمد الأمين العمودي في  إطار الحملة الانتخابية لتشريعيات 4 ماي، أن تحرير الاقتصاد الوطني من  هيمنة البترول يقتضي تطوير الاستثمار، وذلك بوضع إستراتيجية شاملة وبرنامج  لتحقيق هذا الهدف، ودعا ذات المسؤول الحزبي أمام جموع من مناضلي تشكيلته السياسية وأنصارها إلى  ضرورة ترقية الاستثمار في شتى المجالات باعتباره الآلية الوحيدة الكفيلة  لتحقيق هذا المسعى، وأكد في ذات السياق أن أجهزة الدولة أصبحت ملزمة اليوم وقبل أي وقت مضى  بتوفير المناخ الملائم للمستثمرين لتطوير الاستثمار المنتج من خلال وضع عديد  الأطر التنظيمية و التسييرية لاسيما فيما تعلق منها بتوفير الفضاء الاستثماري  الذي يعتمد على “اللامركزية”، وبرأي السيد أويحيى فإنه ولبلوغ هذا الهدف الذي من شأنه ضمان امتيازات اجتماعية  التي طالما ظلت انشغالا لفئات واسعة من المجتمع  فإنه يتعين إرساء آليات عملية  لتسهيل استغلال العقار الصناعي باعتباره لا يزال عائقا مطروحا أمام  عديد المستثمرين الجادين.

Print Friendly