_________________816766782

نظمت بلدية العلمة أمس يوما إعلاميا وتكوينيا على شرف الأعضاء المؤطرين للإنتخابات التشريعية المقررة في الرابع ماي القادم، حيث أشرف على هذا اللقاء رئيس الدائرة السيد أحمد طراف إضافة إلى رئيس البلدية السيد سليم لكحل فضلا عن الأمين العام للبلدية السيد الخير بودوخة والأمين العام للدائرة السيد بودوخة عقبة  حيث تم إقامة هذا اللقاء بالمجمع الثقافي جيلاني مبارك وعرف حضور جميع المؤطرين الذين تم تسخيرهم على عشرين مركزا إنتخابيا ببلدية العلمة، في إنتظار إقامة لقاء تكويني أخر على شرف المؤطرين في بلديتي بازر سكرة والقلتة الزرقاء، وكان هذا اللقاء فرصة من أجل تعريف الحاضرين بالمهام المنوطة بهم من أجل إنجاح العرس الإنتخابي مع توزيع دليل خاص بمؤطري مكاتب التصويت من أجل التعرف على حقوق وواجبات المؤطرين.

رئيس دائرة العلمة السيد أحمد طراف  يؤكد:

إختيار المؤطرين تم على أساس الثقة.. ونسبة المشاركة تهمنا كثيرا

ألقى رئيس دائرة العلمة  السيد أحمد طراف على هامش أشغال اليوم التكويني كلمة أشار فيها إلى أن عملية إختيار المؤطرين للإنتخابات التشريعية تمت على أساس الثقة من خلال إختيار خيرة أبناء البلدية من العاملين في مختلف المؤسسات العمومية المتواجدة على تراب البلدية، وأضاف رئيس الدائرة أن المؤطر ينبغي عليه أن يتحلى بروح المسؤولية من أجل إنجاح العملية الإنتخابية من خلال مساهمته أولا في رفع نسبة المشاركة في الإنتخابات من خلال إدلائه بصوته فضلا عن قيامه بعملية تحسيسية في محيطه من أجل التشجيع على الإقبال المكثف على صناديق الإقتراع، خاصةو أن نسبة المشاركة تهم كثيرا ، كما طلب رئيس الدائرة من المؤطرين ضرورة إعطاء أفضل صورة ممكنة يوم الإنتخاب من خلال التحلي باللباقة مع المواطنين خاصة وأن العملية ستعرف حضور هيئة مراقبة الإنتخابات وربما ممثلين من خارج الوطن، وقال رئيس الدائرة في ختام تدخله أنه واثق من نجاح العرس الإنتخابي ببلدية العلمة من خلال توفير الدولة لكامل الإمكانيات البشرية والمادية لإنجاح هذا المحفل.

السيد الخير بودوخة (الأمين العام للبلدية) :

لدينا الثقة الكاملة في المؤطرين لإنحاج العرس الإنتخابي

الأمين العام لبلدية العلمة السيد الخير بودوخة هو الآخر تحدث بإسهاب خلال الكلمة التي ألقاها عن سير العملية الإنتخابية من إفتتاح صناديق الإقتراع إلى غاية تسليم محاضر الفرز، حيث شدد السيد الأمين العام على ضرورة قيام كل مؤطر بالدور المنوط به والمحدد في الدليل الموزع على الحاضرين، كما ألح الامين العام على ضرورة الإلتزام بالحيادية إلى أقصى درجة وعدم الإنحياز إلى أي تشكيلة سياسية يوم الإنتخاب، ودعا السيد بودوخة أيضا المؤطرين إلى ضرورة إعادة كل الأغراض التي سيحصلون عليها وهذا في ظل سياسة التقشف التي تعرفها البلاد، خاصة أن الجزائر ستعرف إنتخابات أخرى في الفترة المقبلة متعلقة بتجديد المجالس البلدية والولائية، كما أكد أيضا المتحدث على تنظيم لقاءات تكوينية أخرى في الفترة المقبلة من أجل إنجاح العرس الإنتخابي وجعل بلدية العلمة مثالا يحتذى به في هذا المجال.

بدري الهادي

 

Print Friendly