large-عمارة-بن-يونس-الجزائريون-سيوجهون-رسالة-قوية-إلى-الخارج-يوم-الرابع-ماي-2d858

دعا رئيس الحركة الشعبية السيد عمارة بن يونس أمس  بقالمة مختلف فئات المجتمع الجزائري إلى المساهمة الحقيقية في تطور  البلاد من خلال بناء مجتمع يبني بيته ويخدم أرضه بسواعد أبنائه.

وقال السيد بن يونس في تجمع شعبي بدار التسلية العلمية صالح بوبنيدر ضمن الحملة  الانتخابية لتشريعيات الـ4 من ماي المقبل بأن سنة 2017 لا بد وأن تكون  الانطلاقة لبناء مجتمع عمل  موجها نداء خاصا للشباب أمام عدد كبير من  الحاضرين بالقاعة إلى ضرورة تقديس العمل مهما كان طبيعته ما دام ذلك يخدم  “تطور البلاد”، واعتبر المتحدث بأن ”الروح الوطنية الحقيقية يجب أن تظهر في المساهمة في  بناء اقتصاد وطني قوي وخلق الثروة وتوفير مناصب العمل” مشيرا إلى أن وصول نسب  البطالة في وسط الشباب أصحاب الشهادات إلى 25 بالمائة حسب المعطيات الرسمية  ”يمكن أن يكون له تأثيرات سلبية وخطيرة على مستقبل البلاد”، وبعدما أشاد بنجاعة سياسة رئيس الجمهورية السيد  عبد العزيز بوتفليقة في إبعاد  الجزائر عن التداعيات الحادة للأزمة المالية من خلال تسديد المديونية الخارجية  وتوفير احتياطي صرف هام، طالب رئيس الحركة الشعبية ”بضرورة مباشرة إصلاحات  اقتصادية عميقة مبنية على العدالة الاجتماعية. وفيما يتعلق بالانتخابات التشريعية ليوم 4 ماي المقبل وجه ذات المسؤول  السياسي رسالة صريحة ومباشرة إلى الجزائريين وهي التوجه بقوة إلى صناديق  الاقتراع والتعبير عن آرائهم بكل حرية” مشيرا إلى أن ”المشاركة القوية في  هذه الانتخابات ستعطي الشرعية والمصداقية والقوة للمجلس الشعبي الوطني من  خلاله أيضا حكومة قوية كما ستكون رسالة مباشرة للمتربصين بالجزائر في الخارج.

 

Print Friendly