رئيس-حزب-الجبهة-الوطنية-الجزائرية-السيد-موسى-تواتي

أبرز رئيس الجبهة الوطنية الجزائرية السيد  موسى  تواتي بمدينة عين تموشنت أن التشريعيات المقبلة تعتبر محطة  هامة للشعب الجزائري لفرض سلطته بأسلوب حضاري وديمقراطي واختبار مدى قدرته على  التغيير، ودعا السيد تواتي خلال تجمع شعبي نشطه بدار الثقافة في إطار الحملة  الانتخابية للتشريعيات إلى المشاركة بقوة خلال تشريعيات 4 ماي المقبل لإحداث  التغيير واختيار الشعب لنوابه الذين سيمثلونه في البرلمان، واعتبر بأن الورقة الإنتخابية هي منقذ للشعب الجزائري لممارسة سلطته بأسلوب  حضاري وفرض وجوده وسيادته، وأضاف نفس المتحدث أنه لن تكون صحوة بوطننا إلا من خلال الإنتخاب الذي يعتبر  سلاحا بيد الشعب للتغيير بشكل سلمي، وأكد على ضرورة وضع الثقة في مرشحي الجبهة الوطنية الجزائرية وأن يكون نواب  البرلمان في خدمة الوطن والمواطن وإنصاف المحقور و المظلوم وأن لا يكون دور  النائب تزكية الأوامر الفوقية، وجدد السيد موسى تواتي تذكيره بالمبادئ التي تسعى لتجسيدها تشكيلته السياسية لترسيخ  سلطة الشعب وإحقاق العدل والعدالة الاجتماعية وفق نظام جمهوري ديمقراطي يكون  للمواطن الحق في وطنه بشكل عادل ومنصف.

ب.خ

Print Friendly