الأمينة العامة لحزب العمال السيدة لويزة حنون

اعتبرت الأمينة العامة لحزب العمال السيدة  لويزة حنون  بالقرارم قوقة بولاية ميلة أن المشاركة في الاقتراع المقبل وسيلة للنضال من أجل التغيير السلمي. و قالت السيدة حنون أثناء تنشيطها لتجمع لمناضلي حزبها في ثالث يوم من عمر  الحملة الانتخابية لتشريعيات 4 ماي المقبل بأن دعوة المواطنين للمشاركة في  الاستحقاق القادم و منح أصواتهم لمرشحي حزب العمال يعني منح حزب العمال كتلة  برلمانية قوية وفعالة من أجل الحفاظ على مكاسب الجزائر والعمال وحماية  القطاع العام من النهب والنزيف الذي يتعرض له”. وبعد أن اعتبرت بأن نيل الجزائر استقلالها وتجسيد مثل الديمقراطية و استعادة السلم في البلاد بعد سنوات الدم والإرهاب تمت بتضحيات جسام قدمها  الشعب أشارت الأمينة العامة لحزب العمال إلى أن الدفاع عن إسمنت الوحدة  الوطنية وحماية حقوق الإعلام والحريات واستقلالية القضاء يُعد من بين أهم  محاور البرنامج الانتخابي لتشكيلتها في الجانب السياسي إلى جانب الحفاظ على  دستورية القوانين و محاربة الفساد وحماية الشغل من الهشاشة وإلغاء قانون  التقاعد الحالي الذي وصفته بالجائر. ومن جهة أخرى دعت السيدة حنون إلى التدريس الإجباري للغة الأمازيغية عبر كامل  أنحاء الوطن، و كذا إلى “تجريم التهرب الجبائي” و “إرساء الرقابة على تسيير  المال العام ” وكذا ” إقرار منحة للبطالين ” و وضع سلم أجور متحرك ، مؤكدة  على حرص نوابها في المجلس الشعبي الوطني المقبل على اقتراح مشروع قانون يحارب  الفساد المالي”، كما طالبت السيدة لويزة حنون سكان ولاية ميلة التنقل بقوة يوم الاقتراع إلى مراكز الإنتخاب والإدلاء بأصواتهم لمترشحي حزب العمال بالولاية.

 

Print Friendly