وزير الداخلية والجماعات المحلية

دعا وزير الداخلية والجماعات المحلية السيد نور الدين بدوي الجميع إلى ضرورة  العمل لإنجاح الانتخابات  التشريعية المقررة في 4 ماي القادم، بهدف تعزيز المؤسسات الدستورية و صون وحفظ مستقبل البلاد، وصرح السيد بدوي على هامش وقفة ترحم بمناسبة الذكرى الـ10 للتفجير الإرهابي  الذي استهدف مبنى قصر الحكومة في 11 أفريل 2007، قائلا “نحن في عشية استحقاق أخر  يبني لبنة بعد أخرى المسار الديمقراطي لبلادنا  ويُعزز مؤسساتها الدستورية،  لذلك ندعو الجميع إلى الالتفاف للمساهمة في تكريس هذا المسعى وإنجاحه لبناء دولة قوية دعامتها شعب موحد يحفظ ويصون مستقبل وطنه”. ومن جهة أخرى أوضح السيد بدوي أن  الحديث عن تاريخ 11 أفريل يذكر بكل  التضحيات التي قدمتها قوات الجيش الوطني الشعبي وكل مصالح الأمن والحرس البلدي  والمواطنين الذين لم يترددوا أبدا للتصدي للإرهاب ومكافحته في الجبال والأرياف  وكل ربوع الوطن”،  مشيرا إلى أن  أولئك الدمويون كانوا مستعدون للقيام بكل  شيء لزعزعة امن واستقرار البلاد.

بوفندي بشير

Print Friendly