cable_de_internet_440x264_186666580

أعلنت وزارة البريد وتكنولوجيات الاعلام  والاتصال في بيان لها عن انقطاع في شبكة الانترنت يوم الجمعة  المقبل من الساعة الواحدة صباحا إلى السادسة مساء على مستوى الكابل البحري بعنابة الذي تعرض إلى أضرار جراء سوء الأحوال الجوية يوم 6 مارس المنصرم،  والذي سيتم تحويله نحو منشأة جديدة. وأوضحت الوزارة أنه نظرا لانكشاف الكابل البحري SEA-ME-WE4 وما ترتب عن ذلك من أضرار جراء سوء الأحوال الجوية التي مست سواحل مدينة عنابة بتاريخ 6 مارس  2016  قامت مؤسسة اتصالات الجزائر بعدة إجراءات تهدف من خلالها إلى تأمين وحماية منشآتها لاسيما من حيث تهيئة غرفة آوية جديدة مؤمنة وتضمن حماية فائقة  للكابل، وذلك تعويضا للبنية التحتية الموجودة حاليا بالقرب من الشاطئ والمعرضة  للمخاطر المترتبة عن الظروف والتغيرات الجوية. ويتم على إثر ذلك تحويل الكابل نحو المنشأة الجديدة   بداية من يوم 11 إلى غاية 27 أفريل 2017  وهذا عن طريق تدخل باخرة متخصصة في  مد الكوابل  تابعة لمؤسسة ELETTRA والتي تم السماح لها بالدخول إلى المياه  الإقليمية حسب ما تتطلبه مدة الأشغال. وفي هذا الإطار، ستشهد شبكة الانترنيت انقطاعا يوم الجمعة 14 أفريل 2017 ما   بين الساعة 1:00 والساعة 18:00 أي المدة اللازمة لإجراء التحويل نحو الوصلات  الجديدة. وحرصا منها على استمرارية الخدمة العمومية والنشاط الاقتصادي لزبائنها من   المؤسسات والإدارات  فان اتصالات الجزائر “اتخذت الإجراءات اللازمة لضمان  استمرارية هذه الخدمة من خلال تحسين أداء تمرير الحركة المعنية وتوجيهها على  الكابل ALPAL3 الذي يربط الجزائر العاصمة وبالما (اسبانيا)، والكابل الأرضي  الذي يربط ولاية عنابة وبنزرت (تونس) حسب ما ينص عليه الاتفاق الوزاري المبرم  في أكتوبر 2015. و يجدر التذكير أن هذه العملية ستسمح بضمان حماية واستمرارية خدمة الكابل  البحري (SEA-ME-WE4). وعبرت اتصالات الجزائر عن “أسفها عن الإزعاج الناجم عن انقطاع حركة  الانترنيت”،  مشيرة إلى أن هذه العملية الوقائية “ستسمح مستقبلا بتفادي أي  تعتيم غير متحكم فيه على الشبكة  علما أن كل تصليح أو تدخل على الكابل يستلزم  استئجار باخرة لمد الكوابل تكون فترة استعمالها وتدخلها مرهونة بالشركات  المتخصصة في هذا المجال.

 

 

Print Friendly