الجزائر في منافسة مهرجان كان السينمائي

يدخل الفيلم الطويل “في انتظار الخطاطيف” المنافسة الرسمية لمهرجان “كان” السينمائي ليمضي المخرج الشاب كريم موساوي المشاركة الجزائرية في الطبعة الـ70، وأشار المعهد الثقافي الفرنسي بالعاصمة حسب بيان له أن الفيلم هو ثمرة مشروع ثقافي وفني كان قد أعلن عنه  المعهد وعليه فهو عمل مشترك فرنسي-ألماني-جزائري صور في الجزائر وشارك في الإقامة السينمائية لمهرجان كان سنة 2015.ويتناول الفيلم قصة مقاول ثري وطبيب أعصاب طموح ملاحق من طرف ماضيه إضافة إلى امرأة شابة تائهة بين العقل والعواطف ومن خلال هذه الشخصيات الثلاث تعود الأحداث بالمشاهد إلى السياق الإنساني والاجتماعي للمجتمعات العربية المعاصرة.ومثل في الفيلم كل من مهدي رمضاني وشوقي عماري وحسان كشاش.ويعتبر كريم موساوي عضو مؤسس للجمعية الثقافية لترقية السينما بالعاصمة وتم اختيار سيناريو “في انتظار الخطاطيف” في ورشة كتابة لمواهب البحر الأبيض المتوسط.

Print Friendly