596983606e1d8d4496b418e66022687f

تمكنت فرقة الشرطة القضائية بالأمن الحضري الأول بالوادي من الإيقاع بامرأة ورجل بعاصمة الولاية قاما بتكون جمعية أشرار قصد النصب على الضحايا بإيهامهم أن أحدهما راق شرعي.  تفاصيل القضية تعود إلى تلقي فرقة الشرطة القضائية بالأمن الحضري الأول بالوادي، شكوى من إحدى الضحايا، مفادها تعرضها للنصب من قبل سيدة تجهل هويتها الحقيقية، التي صرحت لها أنها على صلة براق شرعي وطلبت منها كمية معتبرة من المسوغات الثمينة قصد تدبير مقابلة مع المتورط الثاني في القضية، لتباشر مصالح الشرطة بعملية البحث والتحري قصد تحديد والتعرف على المتورطين محل شكوى، التي أسفرت على التعرف عن المرأة، وبعد إيقافها والتحقيق معها تبين أن المتورط الثاني هو زوجها، وأنهما يستعملان أرقام هواتف بأسماء أشخاص أخرى للإيقاع بضحاياهم، قوات الشرطة وبعد إستيفاء جميع الشروط القانونية الضرورية قامت بتفتيش مسكن المتورط الثاني في القضية، أين تم استرجاع أغراض يستعملها في عملية العرافة، كما أسفرت العملية أيضا على التعرف على ضحايا آخرين، العصابة استولت على ما قيمته 640 مليون سنتيم من المسوغات من ضحاياها، بعد تقديم أطراف القضية أمام الجهات القضائية المختصة إقليميا عن تهمة تكوين جمعية أشرار والإعداد لارتكاب جنح النصب والاحتيال باللجوء إلى الجمهور وانتحال صفة الغير في ظروف قد تؤدي إلى قيد في صحيفة السوابق العدلية وامتهان العرافة.

 

 

Print Friendly