250

استيقظ أول أمس سكان بلدية أولاد تبان  ولاية سطيف على حادث أليم، راح ضحيته الشاب المدعو “ي ،ع” البالغ33 سنة من العمر والقاطن بوسط مدينة البلدية السالفة الذكر. الضحية اختفى عن الأنظار مدة أسبوع حسب ما علمناه من مصدر محلي، حيث أن الضحية يقطن بمفرده بمنزله، وقد تفطن أحد الجيران وانتبه إلى رائحة كريهة منتشرة في ذلك المحيط، ليقوم بعدها بإبلاغ مصالح الدرك الوطني أين قامت باقتحام المنزل مع الحماية المدنية، حيث عثر على الضحية جثة هامدة. الضحية لا يعاني من مرض سابق أو أي اضطرابات نفسية، في حين رجحت مصادرنا أن سبب الوفاة ترجع بالدرجة الأولى إلى سكتة قلبية، ليتم بعدها مباشرة نقله إلى مصلحة حفظ الجثث بالمؤسسة الاستشفائية محمد بوضياف بعين ولمان، وعرض الجثة على الطبيب الشرعي لمعرفة الأسباب الحقيقية وتحديد سبب هذه الوفاة.

صبايحي مونية

Print Friendly