888-311

صرح الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني السيد   جمال ولد عباس أنه حزبه يعمل على تسليم المشعل لأيادي آمنة من الشباب، ونحن كجيل للمجاهدين نعيش ونناضل لنسلم المشعل للشباب لكن يجب أن يكون في أيادي  آمنة،  كما أكد السيد ولد عباس خلال تجمع شعبي نشطه في إطار الحملة الانتخابية  لتشريعيات 4 ماي المقبل. ومن جهة ثانية شدد المتحدث على مبدئي وحدة التراب الوطني ووحدة الشعب  الجزائري الذي لا تفرق أبناءه لا الجهوية ولا اللغة بل هم جزائريون وفقط، وذكر السيد ولد عباس أن بطاقة ازدياد جبهة التحرير الوطني هي أول نوفمبر  1954 ولها تاريخ ونحن نحمل الشرعية وجبهة التحرير الوطني هي المؤسس للدولة  الجزائرية، وأبرز أن برنامج حزب جبهة التحرير الوطني اجتماعي محض مستمد من برنامج  الرئيس السيد عبد العزيز بوتفليقة يرتكز على الدفاع عن الفقراء والكادحين والأرامل. وأضاف السيد جمال ولد عباس قائلا أنه إذا فزنا في التشريعيات سنضمن الإستقرار  والأمن للبلاد وبالفوز بالأغلبية المطلقة في إستحقاق 4 ماي سنبقى في ذاكرة  الشعب 100سنة.

 

 

Print Friendly