المفتش الجهوي لشرطة الشرق مصطفى بن عيني (1) المفتش الجهوي لشرطة الشرق مصطفى بن عيني

أكد المفتش الجهوي لشرطة الشرق مصطفى بن عيني  أنه لا يمكن الحديث عن وجود ظاهرة تفشي الجريمة داخل المجتمع والجرائم التي تحدث موسمية ولا يمكن ربطها بتعداد رجال الأمن ، وأضاف خلال إشرافه على تدشين مقرين جديدين للأمن الحضري بولاية سطيف أن المديرية العامة للأمن الوطني تواكب كل التطورات الاجتماعية من خلال توفير التغطية الأمنية عبر الأحياء والمناطق الحضرية الجديدة التي شهدت عمليات ترحيل واسعة ،كما أن مدارس الشرطة عبر الوطن تُكون أعدادا معتبرة من أفراد الشرطة لتحقيق هذا المسعى . وأوضح السيد مصطفى بن عيني أن سطيف عرفت إنجازات كبيرة في مجال المنشآت الأمنية  مكنت من رفع نسبة التغطية الأمنية إلى 95 بالمائة، حيث تدعمت  بثلاثة مقرات جديدة للأمن الحضري هي قيد الإنجاز، كما سيتم في الأيام القليلة القادمة وضع حجر الأساس لإنجاز وحدة لحفظ النظام ، بالإضافة إلى احتضان سطيف لأكبر مدرسة للشرطة على المستوى الوطني قيد الإنجاز ،مضيفا أن مواطني الولاية يتجاوبون بشكل إيجابي مع قوات الأمن من خلال التبليغ عبر الأرقام الخضراء ،كاشفا بالمناسبة أن مصالح أمن سطيف بصدد تكوين فصيلة خاصة ستسهر مستقبلا على تأمين الترامواي . و فيما يتعلق بالتشريعيات القادمة والتدابير المتعلقة بهذا الموعد الهام، أكد المفتش الجهوي لشرطة الشرق أن مصالحه قد اتخذت كافة التدابير اللازمة وسخرت كل الإمكانيات البشرية والمادية  لضمان التغطية الأمنية الكافية لهذا الحدث، و تجدر الإشارة إلى أن مصطفى بن عيني قد أشرف على تدشين مقر الأمن الحضري الثالث عشر بعاصمة الولاية الذي دخل الخدمة في 15 ماي 2016 وعولجت به منذ افتتاحه 65 قضية أنجزت 60 منها ،بالإضافة إلى 151 قضية ضد الممتلكات و62 ضد النظام العام و25 قضية مخدرات،كما دشن أيضا مقرا آخر للأمن الحضري بدائرة عين ولمان جنوب الولاية شرع في العمل منذ 17 أكتوبر 2016 يغطي 15.490 نسمة و يؤطره 34 شرطيا في انتظار تدشين 9 مقرات جديدة مستقبلا.

حسينة قاوة

Print Friendly