timthumb

يشرع الصندوق الجهوي للتعاون الفلاحي بسطيف، بداية من يوم غد الأربعاء في تنظيم أيام وأبواب مفتوحة حول حرائق المحاصيل الزراعية،  وذلك تحسبا لموسم الحصاد والدرّس، وأكد السيد جمال قبايلي مدير الصندوق الجهوي للتعاون الفلاحي بسطيف، أن هذه التظاهرة سيتم تنظيمها تحت إشراف السيد المدير العام للصندوق الوطني للتعاون الفلاحي، وبمشاركة عدة مديريات منها المصالح الفلاحية، الغرفة الفلاحية، إضافة لمشاركة الدرك الوطني والحماية المدنية، موضحا أن الهدف من هذه التظاهرة هو تحسيس الفلاحين عامة ومالكي ومستعملي آلات الحصاد حول الأخطار الفلاحية، وكيفية الوقاية منها والدعوة موجهة للفلاحين وأسرة الفلاحة إضافة للمواطنين، وذلك للتعريف بالأخطار التي قد تلحق بالممتلكات و دعوتهم للتأمين الذي يعتبر ضروري لحمايتهم من الأخطار التي قد تلحق بهم، مشيرا أن هذه التظاهرة سنوية تحسبا لموسم الحصاد والدرّس، عبر شبكة الصندوق بولاية سطيف الموزعة على أربعة عشر مكتبا محليا، بمختلف البلديات بالولاية، وسيتم مرافقة الفلاح بأجهزة وقائية مجانية للفلاح تمنح له من طرف الصندوق، كما أكد أن الصندوق تبقى أبوابه مفتوحة للفلاحين ويدعوهم للتقرب لتأمين ممتلكاتهم ومحاصيلهم الزراعية وثرواتهم الحيوانية، مؤكدا أن مصالحه تعالج الملفات بسرعة وتمنح حقوق المؤمنين في أجل قصير إذا كان الملف مستوفي لجميع الشروط القانونية. تجدر الإشارة أن الصندوق الجهوي للتعاون الفلاحي بسطيف، قد حقق قفزة نوعية في السنوات الماضية ورقم أعماله إرتفع لأكثر من أربعين مليار بعد دخوله بقوة مجال التأمين الصناعي وإنفتاحه على الفلاحين عن طريق المكاتب المحلية وسرعة معالجة الملفات وهو ما مكّن عدد كبير من المؤمنين من نيل حقوقهم المادية في أجل قصير ، وستشهد الأيام المقبلة إمضاء الصندوق لعديد الإتفاقيات مع عديد المؤسسات الاقتصادية بعاصمة الهضاب سطيف.

ح.ح

 

Print Friendly