2015_07_07_155414_982926097

في سابقة هي الأولى في تاريخ جامعة الهضاب بسطيف، أحيا طلبة الجامعة  ذكرى “الربيع الامازيغي” بمجموعة من النشاطات الثقافية المختلفة، أين بدأت التظاهرة بمسيرة سلمية جابت كل الأحياء الجامعية والكليات، حيث   اتجه الطلبة مباشرة لحضور الحفل المخلد للذكرى، أين افتتحت الحفل الأستاذة نوال عبد اللطيف نائب رئيس الجامعة المكلف بالعلاقات الخارجية، والتي نوهت بدور الجامعة في ترسيخ الذاكرة الحية للجزائر و منطقة القبائل خاصة، ليليها الطالب عبدالله بوحفص الذي قام بشرح مختصر عن أحداث الربيع الامازيغي لسنة 1980 عندما منع الباحث مولود معمري من إلقاء محاضرة حول الشعر الامازيغي القديم ، مما أدى  إلى خروج طلبة وأساتذة جامعة تيزي وزو في مظاهرات سقط فيها أكثر من 128 قتيلا، وتوالت كل عام تخليدات الذكرى، إلا أن يوم 20 أفريل 2001 لم يكن عاديا، حيث قتل أكثر من 126 شخصا فيما يسمى بالربيع الاسود، و منه حدثت بعض التعديلات كترسيم اللغة الامازيغية كلغة رسمية و عديد المطالب الأخرى، كما تخلل الحفل تقديم قصائد شعرية للطالبتين بجاوي أمال و فيلالي رانية، و تقديم فرقة ازديف لمجموعة من الأغاني التراثية القبائلية التي لقيت استحسان الجمهور الغفير جدا الذي اكتظت به القاعة، و بالإضافة إلى هذا عرف الحفل تكريم لحسين ايت احمد بعرض فيديو عن حياته و تذكيرا بكل ما قدمه هذا الرمز من اجل الجزائر . هذه المبادرة نالت رضا و استحسان الجميع من طلبة وأساتذة و إداريين فالجامعة، الذين طالبوا بترسيخها كاحتفال سنوي في الجامعة ليثبتوا بان أبواب الجامعة مفتوحة للجميع.

صبايحي مونية

 

Print Friendly