imagesNA0REILE

أمر  يوم أمس وكيل الجمهورية لدى محكمة سطيف،  بإيداع مقترف جريمة قتل التي راح ضحيتها  الشاب” ق. أ.عبد الرزاق”، البالغ من العمر16 سنة الحبس المؤقت، وهذا بعد أن تم إلقاء القبض عليه من طرف مصالح الأمن التي تعرفت على هويته بناءا على مواصفات أدلى بها شهود عيان. وحسب تصريحات أهل الضحية، فإن الشاب راح ضحية طعنة غادرة من طرف احد الشبان المتهورين والمعتادين على عملية السرقة، لم يكن ذنبه أي شيء إلا صون الأمانة التي تركها له صاحب المحل، فالشاب الضحية خرج من المنزل لشراء بعض الحاجيات، ليلتقي بجاره صاحب محل لبيع الألبسة الرجالية المتواجد بالجهة المقابلة لفندق زيدان بوسط مدينة سطيف، الذي طلب منه أن يبقى في المحل لبعض الوقت لأن لديه أشغال في المنزل ويعود، وهو الطلب الذي وافق عليه الضحية، وبعد مغادرة صاحب المحل المكان، وقعت الكارثة، حيث دخل شاب يبلغ من العمر 19 سنة، وقام بتجريب بعض الملابس الباهظة الثمن، وحاول الفرار بها، لكن الضحية اعترض له لمنعه من الخروج من المحل، ليقابله المتهم  بإخراج خنجر من جيبه وتوجيه طعنتين تركه يسبح في بركة من الدماء قبل أن يلوذ بالفرار. وحسب مصادرنا، أن المتهم الذي يقطن بمدينة سور غزلان بولاية البويرة، اعترف أثناء التحقيق بارتكابه للجريمة.                                                          

صبايحي مونية

 

 

 

Print Friendly