h10026_main

دعا مهنيون في الصحة ومختصون وصيادلة بباتنة إلى ضرورة استحداث فهرس إلكتروني وطني خاص بالأدوية من صنف المؤثرات  العقلية ،وأوضح متدخلون خلال اليوم الدراسي الذي نظمه المكتب الولائي للنقابة الوطنية  الجزائرية للصيادلة الخواص بمركز الترفيه العلمي بحي كشيدة حول تأمين مسار  المؤثرات العقلية بأن هذا الفهرس يدون فيه الصيدلي معطيات خاصة بالوصفة  والأدوية الممنوحة لكل مريض لتسهيل عملية تتبعه عبر مختلف أنحاء الوطن تجنبا  لأي تحايل أو تلاعب بهذا النوع من الأدوية، وتمت الإشارة خلال اللقاء الجهوي الذي حضره أكثر من 300 صيدلي من عديد  ولايات شرق البلاد  إلى وجوب توسيع دائرة الرقابة التي كانت مركزة على الصيدلي  فقط إلى أطراف أخرى تتمثل في مستوردي وموزعي وكذا مصنعي الأدوية،و صرح بالمناسبة رئيس النقابة الوطنية الجزائرية للصيادلة الخواص  السيد مسعود بلعميري أن التعامل بالمؤثرات العقلية و تسييرها منظم بالجزائر بعدة  قوانين أهمها قانون 04/18 الذي يكافح بصرامة ضد الاستعمال غير القانوني لهذه  الأدوية سواء من طرف مستعمليها من المرضى أنفسهم أو مهنيي الصحة أو أي شخص آخر  خارج هذه الدائرة.

 

 

 

Print Friendly