17869250_304

تحتضن ولاية سطيف وعلى مدار 5 أيام المهرجان الوطني لرسم الجداريات بتقنية الغرافيتي، وهذا في إطار الاحتفالات المخلدة لإحياء الذكرى الـ 72 لمجازر الـ 08 ماي 1945. المهرجان من تنظيم رابطة النشاطات الثقافية والعلمية بمساهمة ديوان مؤسسات الشباب وتحت إشراف مديرية الشباب والرياضة سيعرف مشاركة  أكثر من 40 رساما من  10  ولايات من الشباب الناشط بالمؤسسات الشبانية والحركة الجمعوية، وهي الطبعة الثانية لهذا المهرجان والذي يهدف إلى استغلال إمكانيات الفنان الجزائري في التعبير عن مرحلة تاريخية مهمة للتاريخ الجزائري، وتهدف إلى جمع الرسامين للاحتكاك وتبادل الآراء والأفكار وخلق جو للتنافس.  

 

Print Friendly