501

 أعرب ممثل تحالف حركة مجتمع السلم السيد  عبد الرزاق  مقري عن عدم رضاه بالنتائج الأولية التي  حققها التحالف في تشريعيات الـ4 ماي الجاري، وخلال تنشيطه لندوة صحفية  بمقر الحزب اعتبر السيد مقري أن حصول التحالف على  33 مقعد في البرلمان القادم يعد نتيجة لا تعكس الحقيقة وذلك رغم تواجده في  المرتبة الثالثة بعد حزبي جبهة التحرير الوطني والتجمع الوطني الديمقراطي، وإزاء هذا الوضع  قرر التحالف  توجيه عدد من الطعون  (دون ذكر عددها) إلى المجلس الدستوري، خاصة فيما تعلق بتسجيل تضخيم في عدد  الأصوات لصالح بعض التشكيلات السياسية مستدلا في هذا الصدد بتسجيل اختلال في الأرقام الموضحة من خلال محاضر فرز الأصوات، و بالمقابل  عبر السيد مقري عن  ارتياحه  إزاء المكاسب المحققة عقب هذه  الانتخابات، حيث شكلت فرصة لإثراء البرنامج الانتخابي للتحالف والرفع من  أدائه السياسي  إلى جانب الخبرة التي اكتسبتها الحركة من خلال تحالفها الذي  جمعها بحزب جبهة التغيير، وفي رده عن سؤال حول مستقبل التحالف أكد السيد مقري أن هذا التحالف سيبقى  ينشط في إطار المعارضة البناءة، موضحا في شأن متصل أن مخرجات اجتماع مجلس  الشورى الوطني للحركة المقرر عقده قريبا هي الكفيلة بتحديد معالم ورقة طريق  التحالف خلال المرحلة القادمة.

 

Print Friendly